عاجل

البث المباشر

"جمعية المنتحرين".. ما علاقتها بانتحار طالب الهندسة؟

المصدر: القاهرة –أشرف عبد الحميد 

كشف جيران طالب الهندسة المنتحر من أعلى برج القاهرة في مصر، وهي الواقعة التي هزت مشاعر المصريين، تفاصيل جديدة عن حياته، والدافع الحقيقي وراء انتحاره.

وقال الجيران لـ"العربية.نت" إن الطالب نادر محمد جميل طوسون البالغ من العمر 25 عاماً، المقيم في منطقة مدينة نصر بالقاهرة، كان هادئا وبسيطا ولا تبدو عليه أي علامات تثير الريبة أو الشك في إصابته بمرض نفسي أو اكتئاب، مضيفين أنه كان مسالما ومواظبا على الصلاة في المسجد المجاور لمنزلهم.

"تقدير جيد جداً"

إلى ذلك، تواصلت العربية.نت مع الدكتور أحمد الجارحي، عميد كلية الهندسة بجامعة حلوان التي تخرج منها الطالب، فقال إن ما يعلمه عن الطالب أنه تخرج العام الماضي من الكلية بتقدير جيد جدا ولا يعرف عنه أي شيء سوى أنه كان هادئا.

جمعية المنتحرين

إلا أن خالة الطالب أكدت أن نجل شقيقتها كان مصابا بالإحباط في الأيام الأخيرة بسبب ظروف خاصة بشقيقه كريم، وأن عددا من أصدقائه تعرف عليهم عبر الإنترنت ضموه لجمعية تسمى جمعية المنتحرين على الإنترنت، تدعو أعضاءها لإنهاء حياتهم، عبر السم أو الغاز أو الانتحار بأي وسيلة أخرى، مؤكدة أنها لا تعلم عنها شيئا أكثر من ذلك.

بالتزامن لا تزال أجهزة الأمن المصرية تستمع إلى أقوال أصدقاء الطالب، وصديقه الذي كان برفقته عند وقوع الحادث، بالإضافة لأقوال أفراد الأسرة، للبحث عن هذه الجمعية، وكشف عناصرها، ومعرفة من يديرونها وأهدافهم.

طالب القاهرة المنتحر طالب القاهرة المنتحر
برج القاهرة برج القاهرة
اتصال الأم ودعوة للغداء

إلى ذلك، تبين أن الطالب أبلغ والدته أكثر من مرة برغبته في الانتحار، وطلب منها ألا تقيم عزاء له، وأن توفر نفقات السرادق لدهان الشقة، وكانت الأم تهدئ من روعه، وتطالبه بالصبر لحل أي مشكلات.

كما كشفت الأم خلال التحقيق معها أنها أعدت طعام الغداء لابنها في يوم الحادث، واتصلت به لتخبره فلم يرد، لتعلم بعد ذلك أنه انتحر بإلقاء نفسه من أعلى برج القاهرة.

وكان قسم شرطة قصر النيل بالقاهرة تلقى بلاغاً من العاملين ببرج القاهرة يفيد بانتحار شاب مصري بعد قيامه بإلقاء نفسه من أعلى البرج، حيث تبين أن الشاب طالب بكلية الهندسة في جامعة حلوان ويدعى نادر محمد جميل.

وبحسب أقوال العاملين بالبرج، الذي يبلغ ارتفاعه 187 متراً، فقد صعد الشاب إلى الطابق الأخير برفقة صديقه، ثم فاجأ الجميع وألقى بنفسه ليسقط مضرجاً في دمائه، ويلقى مصرعه على الفور، فيما تحفظت السلطات على صديقه وقامت باستجوابه لكشف ملابسات الواقعة ومعرفة سبب الانتحار.

وأدلى الصديق بأقواله، حيث أكد أن الشاب المنتحر يعاني من أزمة نفسية حادة، وأنه خرج معه للتنزه لمحاولة إخراجه من حالته، إلا أنه غافله وألقى بنفسه من البرج ليضع حداً لحياته.

إعلانات