عاجل

البث المباشر

هذه صور وتفاصيل المصريين ضحايا حريق مصنع الخرطوم

المصدر: العربية.نت - عماد البليك

لقي أربعة مصريين حتفهم في حادثة حريق مصنع السيراميك (سالومي) في المنطقة الصناعية بمدينة الخرطوم بحري الذي راح ضحيته 18 هنديا وأربعة مصريين، في حين هناك سوداني مفقود إلى الآن مع عشرات الجرحى.

هذا وحصلت "العربية.نت" على أسماء المصريين الأربعة الذين لقوا حتفهم بالتواصل مع زميل لهم من المصنع، وأسماء الضحايا هم: محمد سعيد، أحمد عبدالحكم، محمد العزب، محمد يحيي.

كما تم الحصول على صور الضحايا الأربعة من خلال صفحاتهم على الفيسبوك.

وأحد الضحايا محمد يحيى عبد الله التحق بالعمل في مصنع السيراميك قادما من مصر في الخامس من أكتوبر 2019 بحسب ما هو منشور في صفحته على الفيسبوك.

محمد يحيى محمد يحيى

وكان يعمل سابقا مديرا للصيانة بالشركة العربية للخزف في مصر.

أما الجانب المحزن من الصورة أن الفقيد كان قد تلقى أكثر من 25 تهنئة من أقارب وزملاء سابقين، لكنه لم يكمل سوى أقل من شهرين بالمصنع ليلاقي قدره في الخرطوم.

كما وثق زميله الفقيد أحمد عبد الحكم لحظة وصوله في صورة (مرفقة) مشيداً به كصديق.

أما محمد سعيد فتشير صفحته إلى أنه خريج كلية الهندسة في مجال الكهرباء، وهو متزوج، ومن مدوناته التي نشرها في فبراير واحد يشير فيه إلى رحلة العمل في الحياة إذ يكتب "قرار الاستقالة والذهاب إلى عمل جديد هو ثاني أجمل إحساس بعد السفر".

محمد سعيد محمد سعيد

وتشير صفحته إلى أنه كان قد غادر في رحلة إلى القاهرة عبر مطار الخرطوم في 8 أغسطس الماضي ويبدو أنه عاد بعدها ليواصل عمله في المصنع إلى أن لقي حتفه.

هذا البوست الأخير أصبح الآن بوستا للتعازي للفقيد من الأهل والأصدقاء.

أما محمد العزب، الذي يضع صورة له في البروفايل وهو يحمل قفصا بداخله عصفور ملون، وقد كتب: "كنا بخير لولا الآخرون" شعارا له، فقد نشر هذه الصورة بتاريخ 15 أغسطس.

محمد العزب محمد العزب

وتشير معلوماته الشخصية إلى أنه درس الأدب في جامعة الزقازيق.

أما آخر ما كتبه ففيه إشارة لأم كلثوم مع صورة له وبجوارها مكتوب بالخط العريض "أروح لمين" وهي أغنية معروفة لسيدة الغناء العربي.

والضحية الرابع هو أحمد عبد الحكم الذي يضع في بروفايله صورة له مع اثنين من أطفاله بنت وولد، ويكتب في خانة العمل أنه يعمل لدى "الحب الحقيقي".

أحمد عبدالحكم أحمد عبدالحكم
مع أطفاله مع أطفاله

وهو بحسب معلوماته من طنطا وقد درس في نهطاي الثانوية المشتركة بطنطا.

وكان آخر ما نشره يوم 17 نوفمبر وهو ينشر صورة له مع صديقه الذي ارتحل أيضا محمد العزب وقد كتب عنه "ما اللي راح هنودعه والي جاي هندلعه.. الصديق الصدوق الغالي". وسبقها نشره فيديو بمناسبة عيد ميلاده في 17 أكتوبر.

كلمات دالّة

#الخرطوم, #العربية_نت

إعلانات