عاجل

البث المباشر

مصر.. رئيس الفريق الطبي يكشف حالة العائدين من معقل كورونا

المصدر: القاهرة – أشرف عبد الحميد

منذ أن أجلت السلطات المصرية رعاياها من الصين يوم الاثنين الماضي لا تزال المعلومات حول حالتهم الصحية شحيحة، لكن التسريبات التي تخرج من حين لآخر تؤكد سلامتهم وعدم وجود أي إصابات بفيروس كورونا.

الدكتور أحمد عتمان رئيس الفريق الطبي الذي قام بإجلاء المصريين من الصين معقل كورونا ويقيم معهم حاليا في الحجر الصحي تحدث عبر الهاتف مع "العربية.نت" وكشف تفاصيل عملية الإجلاء، والحالة الصحية للعائدين.

الدكتور  أحمد عثمان الدكتور أحمد عثمان

وقال إنه فور صدور التعليمات من القيادة السياسية بإجلاء المصريين من الصين قام قطاع الطب الوقائي بوزارة الصحة بإعداد خطة كاملة للإجلاء، تتضمن توفير أقصى درجات التأمين الطبي للطاقم المغادر، وطاقم الطائرة، وكيفية التأكد من عدم إصابة أي من العائدين، مضيفا أن السلطات الصينية لم تسمح بركوب أحد من العائدين للطائرة إلا بعد فحص شامل تضمن قياس درجة حرارته، ولذلك رفضت السلطات مغادرة أسرتين كانت درجة حرارة الأب أكثر من الحد المسموح به.

وأضاف أن العدد الفعلي للمصريين المغادرين الصين بلغ 302، وفور صعودهم للطائرة تم تنفيذ التعليمات معهم بتطهير الأيدي ونزع كافة الكمامات واستبدالها بالكمامات التي أرسلتها مصر، مشيرا إلى أنه تم التنبيه عليهم بعدم التحرك في الطائرة إلا في أضيق الحدود، وعدم التلامس بالأيدي مع وضع الوجبات المخصصة لهم على مقاعدهم والتزموا جميعا بالتعليمات.

وكشف رئيس الفريق الطبي أنه عقب وصول العائدين إلى مصر تم نقلهم إلى فندق بمطروح وتوفير كافة الاستعدادات لهم، مع توفير الرعاية الطبية لهم ولطاقم الطائرة البالغ 13 والطاقم الطبي البالغ 7 أفراد حتى ضباط الجوازات الذين تعاملوا مع العائدين تم احتجازهم، وتوفير الرعاية الطبية لهم، مؤكدا أن الفحص الدوري لهم يتم بمعدل 3 مرات يوميا، وعند ظهور أي أعراض على أي منهم يتم نقله لمستشفى النجيلة المجاور للفندق فورا.

موضوع يهمك
?
قال خبراء في مجال الصحة، اليوم الأحد، إن بريطانياً أُصيب بفيروس كورونا الجديد أثناء حضوره مؤتمراً في سنغافورة ربما نقل...

قصة بريطاني في منتجع فرنسي.. هل نقل كورونا إلى أوروبا؟ قصة بريطاني في منتجع فرنسي.. هل نقل كورونا إلى أوروبا؟ صحة
نقل حالتين للمستشفى

وأكد أن جميع العائدين في حالة جيدة ولم تظهر عليهم أي أعراض، فيما تم نقل حالتين للمستشفى بسبب أمراض أخرى وليس بسبب الإصابة بأي فيروسات، مشيرا إلى أن من بين العائدين سيدتين حاملين، وحالتهما أيضا جيدة.

وأشار إلى أن الفيروس ينتقل بواسطة الرذاذ أو عبر التلامس، ولذلك يتم التنبيه على العائدين بعدم التلامس لحين الانتهاء من فترة الحضانة التي تقدر بنحو 14 يوما، والتأكد من عدم إصابة أي منهم بالفيروس نهائيا، مضيفا أنه في حالة وجود أي إصابة أو ظهور أي أعراض سيتم نقل المصاب لمستشفى النجيلة المجاور، حيث توجد كافة الإمكانيات اللازمة للمواجهة والعلاج والعزل لحين إتمام الشفاء.

وقال إن الفريق الطبي المرافق تتوافر به كافة التخصصات بمن فيهم أطباء النساء والولادة والأطفال لوجود أطفال وسيدتين حاملين إحداهما على وشك الولادة، وتم تدريب الفريق جيدا على كيفية التعامل مع الحالات المصابة، وكيفية الوقاية، مضيفا أنه تم وضع عدة سيناريوهات للتعامل في حالة وجود إصابات.

تعليمات مشددة

وذكر أن مدة الانتهاء من فترة الحجر الصحي ستنتهي الاثنين المقبل، وبعدها سيتم نقل العائدين لمحافظاتهم، حيث يمكنهم ممارسة حياتهم الطبيعية دون خوف أو قلق، بعد انتهاء الفترة اللازمة لحضانة الفيروس، موضحا أن القوات المسلحة ووزارة الصحة منعتا تماما أي زيارات لأقارب العائدين لحين انتهاء فترة الحجر الصحي.

وقال إنه تم توفير خطوط هواتف لجميع العائدين ليمكنهم التواصل يوميا مع ذويهم، موضحا أن الإقامة في الفندق تخضع لتعليمات مشددة، والجميع ملتزم بها ضمانا للسلامة والصحة العامة.

وكان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي قد وجه باتخاذ الإجراءات اللازمة لعودة من يرغب من المصريين في مدينة ووهان الصينية، وتم نقلهم بالفعل في طائرة خاصة إلى مصر قبل أسبوع حيث تم نقلهم من مطار العلمين في حافلات إلى فندق بمدينة النجيلة وهي المنطقة التي تم تخصيصها كمنطقة حجر صحي لهم.

إعلانات