عاجل

البث المباشر

غدا جولة لمفاوضات سد النهضة.. اتفاق نهائي وتوقيع مرتقب

المصدر: القاهرة –أشرف عبد الحميد

تستضيف العاصمة الأميركية واشنطن غدا الأربعاء وبعد غد الخميس جولة حاسمة لمفاوضات سد النهضة قد تنتهي باتفاق نهائي بين الدول الثلاث مصر والسودان وإثيوبيا وتوقيع مرتقب بنهاية الشهر الجاري.

ويشارك في الاجتماع وزراء الخارجية والموارد المائية لمصر والسودان وإثيوبيا برعاية أميركية، وبحضور البنك الدولي، ويأتي في إطار ما اتفقت عليه الأطراف المعنية خلال جولة المفاوضات الأخيرة بواشنطن في الفترة من 28 إلى 31 يناير الماضي، من معاودة الوزراء للدول الثلاث الاجتماع بواشنطن غدا وبعد غد وذلك بهدف إقرار الصيغة النهائية لاتفاق شامل حول قواعد ملء وتشغيل السد.

موضوع يهمك
?
تحت عنوان "توقيع اتفاق مع إسرائيل ربما تكون الخطوة التالية لخطة أردوغان نحو غاز البحر المتوسط"، ذكرت صحيفة "أحوال"...

صحيفة تركية تكشف خطوة أردوغان التالية نحو غاز المتوسط صحيفة تركية تكشف خطوة أردوغان التالية نحو غاز المتوسط العرب و العالم
اتفاق نهائي

وكشف الدكتور محمد السباعي المتحدث باسم وزارة الموارد المائية المصرية أن الاجتماع سيشهد استكمال المناقشات والمشاورات حول النقاط العالقة والوصول لصيغة اتفاق نهائي يرضي جميع الأطراف ويحقق المصلحة المشتركة للدول الثلاث، مضيفا لـ "العربية.نت" أنه سيتم مناقشة بعض النقاط مثل آلية الملء، والتعامل مع حالات الجفاف والجفاف الممتد والسنوات الشحيحة والتي تحدد بناءً على الظروف الهيدرولوجية للنيل الأزرق بشكل يتناول أهداف الملء في إثيوبيا ويوفر توليد الكهرباء لها، ويقدم تدابير التخفيف المناسبة لمصر والسودان.

وأضاف أنه سيتم بحث تبادل البيانات وآلية المتابعة وفض النزاعات وقواعد التشغيل وتضمين تلك الاتفاقات في بنود تدرج في الاتفاق النهائي، متوقعا أن يتم التوصل لاتفاق نهائي خلال اجتماعات الأربعاء والخميس على أن يتم التوقيع بنهاية الشهر الجاري.

جولة  من مفاوضات سد النهضة جولة من مفاوضات سد النهضة

وأضاف أن مصر تسعى لاتفاق شامل يحقق مصالح الجميع وفق بنود واضحة وملزمة غير ملتبسة، مؤكدا أن الرئيس الأميركي دونالد ترمب أعلن أنه سيتم تنظيم حفل للتوقيع على الاتفاق النهائي.

ضرورة إنهاء المفاوضات

وكان اجتماع الوزراء للدول الثلاث الذي عقد نهاية يناير الماضي قد شهد التوصل لمسودة اتفاق تضمن تنفيذ عملية تعبئة وملء السد على مراحل وبطريقة تكيفية وتعاونية تأخذ في الاعتبار الظروف الهيدرولوجية للنيل الأزرق والأثر المحتمل للتعبئة على الخزانات في مجرى النهر، كما تم الاتفاق على أن التعبئة ستتم خلال موسم الأمطار، بشكل عام من يوليو إلى أغسطس، وستستمر في سبتمبر وفقاً لشروط معينة.

وأكدت مسودة الاتفاق أن مرحلة الملء الأولى يجب أن تتوفر لمستوى 595 متراً فوق مستوى سطح البحر، مع توفير تدابير تخفيف مناسبة لمصر والسودان في حالة الجفاف الشديد خلال هذه المرحلة.

وخلال الاجتماع اتفق الوزراء على أهمية الانتهاء من المفاوضات والتوصل إلى اتفاق إضافة إلى تناول موضوعات أمان السد وإتمام الدراسات الخاصة بالآثار البيئية والاجتماعية له.

وذكرت الخارجية المصرية أن الجانب الأميركي أعد وثيقة اتفاق حول هذه الموضوعات، وقامت مصر فقط بتوقيعها في نهاية الجلسة، معربة عن تقديرها وتثمينها للدور الذي اضطلعت به الإدارة الأميركية والاهتمام الكبير الذي أولاه الرئيس دونالد ترمب من أجل التوصل إلى اتفاق شامل وعادل ومتوازن يحقق مصالح الدول الثلاث.

كلمات دالّة

#مصر, #سد النهضة, #السودان

إعلانات

الأكثر قراءة