الري المصرية: اتفقنا حول كافة النقاط العالقة لسد النهضة

نشر في: آخر تحديث:

كشفت وزارة الموارد المائية المصرية أنه تم الوصول إلى نقاط توافق حول الخلافات العالقة بمفاوضات سد النهضة الإثيوبي، خصوصاً الفنية منها مثل الملء والتشغيل.

وذكر محمد السباعي، المتحدث باسم وزارة الموارد المائية، أنه جرى التوافق خلال اجتماعات واشنطن الأخيرة حول بعض النقاط الفنية العالقة، ومن المقرر وضع هذه البنود في صيغة اتفاق نهائي لتوقع عليه الدول الثلاث نهاية فبراير/شباط الجاري.

وأضاف أنه تم الاتفاق على مراحل ملء السد ووضع إجراءات محددة للتعامل مع حالات الجفاف والممتد خلال السنوات الشحيحة، وكذلك مرحلة التشغيل طويل الأمد، وكذلك التشغيل في الظروف الهيدرولوجية الطبيعية.

واختتمت، الخميس، بالعاصمة الأميركية واشنطن جولات مفاوضات سد النهضة بين وزراء الخارجية والري في مصر والسودان وإثيوبيا، وجرت المفاوضات برعاية وزير الخزانة الأميركي، ستيفن منوشن، وبحضور ممثلي البنك الدولي.

وذكرت وزارة الخارجية المصرية أن المفاوضات تطرقت إلى آلية التنسيق بين الدول الثلاث التي ستتولى متابعة تنفيذ اتفاق ملء وتشغيل سد النهضة، وبنود تحدد البيانات الفنية والمعلومات التي سيتم تداولها للتحقق من تنفيذ الاتفاق، وكذلك أحكام تتعلق بأمان السد والتعامل مع حالات الطوارئ، فضلاً عن آلية ملزمة لفض أي نزاعات قد تنشأ حول تفسير أو تطبيق هذا الاتفاق.

وأضافت أن الجانب الأميركي أعلن أنه سيقوم بالمشاركة مع البنك الدولي ببلورة الاتفاق في صورته النهائية وعرضه على الدول الثلاث في غضون الأيام القليلة المقبلة، وذلك للانتهاء من الاتفاق وتوقيعه قبل نهاية فبراير الجاري.