عاجل

البث المباشر

مصر.. الحكم بإعدام عشماوي مع 37 آخرين في قضايا إرهاب

المصدر: العربية.نت - وكالات

قضت محكمة مصرية اليوم الاثنين بإعدام 37 شخصاً، بينهم أحد أبرز المتطرفين في البلاد، بعد إدانتهم بارتكاب أعمال إرهابية.

وقالت محكمة جنايات القاهرة إن المتهمين ينتمون إلى فرع تنظيم داعش في شبه جزيرة سيناء.

من بين المحكوم عليهم بالإعدام هشام عشماوي، الضابط السابق بالجيش المصري الذي اعتقل في ليبيا أواخر عام 2018 على يد القوات الموالية للجنرال الليبي خليفة حفتر، الحليف الوثيق لمصر.

وكانت محكمة عسكرية قد قضت في نوفمبر/تشرين الثاني بإعدام عشماوي لمشاركته في عشرات الهجمات على أهداف حكومية.

وتخوض مصر قتالا ضد المتطرفين في شمال سيناء المضطربة والصحراء الغربية الشاسعة.

والرجال هم من بين أكثر من 200 متهم بتنفيذ أكثر من 50 هجومًا أدت إلى مقتل ضباط شرطة وتنفيذ تفجيرات استهدفت مديرية أمن القاهرة، ومحاولة اغتيال وزير الداخلية المصري عام 2013.

السجن مدى الحياة

كما قضت المحكمة أيضا بحبس 61 متهما بالسجن مدى الحياة، وقضت بحبس 85 آخرين مددا تتراوح بين 15 و5 سنوات.

ويمكن استئناف الحكم الصادر اليوم أمام محكمة الاستئناف.

ظل عشماوي على مدى سنوات أكثر المطلوبين لقوات الأمن المصرية من حيث القيمة الاستخباراتية.

وألقت السلطات المصرية باللائمة على عشماوي، في العديد من الهجمات الكبرى، بينها الهجمات الدامية على قوات الأمن بالقرب من الحدود مع ليبيا.

فراره إلى ليبيا

قبل فراره إلى ليبيا، ساعد عشماوي في تأسيس جماعة أنصار بيت المقدس، جماعة متطرفة في شمال سيناء.

وتمكن عشماوي، الذي فصل من الجيش عام 2011، من استغلال خبرته العسكرية في تحويل المجموعة الصغيرة إلى جماعة قادرة على القيام بحرب عصابات منظمة تنظيماً جيداً ألحقت في وقت لاحق ضربات مؤلمة لقوات الأمن في سيناء.

بايع بيت المقدس تنظيم داعش في نوفمبر/تشرين الثاني عام 2014، وبات يعرف الآن باسم "ولاية سيناء."

لم يعلن عشماوي ولاءه لتنظيم الدولة، الذي كان في ذروة قوته ذلك الوقت، وسيطر على حوالي ثلث مساحة العراق وسوريا.

كلمات دالّة

#سيناء, #الإعدام, #عشماوي

إعلانات