عاجل

البث المباشر

مصر تستعد لكورونا بمدارس للحجر وعقوبات لمروجي الشائعات

المصدر:   القاهرة – أشرف عبد الحميد

اتخذت السلطات المصرية عدة إجراءات لمواجهة الأسبوع السابع من تفشي وباء كورونا ،وهو الأسبوع الذي أكدت فيه الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة أنه سيكون حاسما.

وقالت الوزيرة المصرية في تصريحات مساء الجمعة، إن معظم الدول التي لم تتخذ إجراءات احترازية قوية وصلت إلى الذروة في عدد الإصابات في الأسبوع السادس أو السابع من دخول فيروس كورونا، موضحة أن أمس الجمعة هو آخر أيام الأسبوع السادس في مصر، وأن اليوم السبت هو أول أيام الأسبوع السابع.

وأضافت أن الحكومة المصرية اتخذت عدة إجراءات قوية، من تقصي وحصر للمخالطين، وسرعة عزل المصابين من أجل تقليل عدد المصابين، وعدم وصول حالات الإصابة للذروة، قبل بداية الأسبوع السابع الذي يبدأ اليوم في مصر، وذلك منذ الإعلان عن تسجيل أول إصابة بالفيروس داخل البلاد وكانت في 14 فبراير الماضي.

في غضون ذلك أعلنت مديرية التربية والتعليم بالقليوبية، شمال البلاد، تجهيز 40 مدرسة استعدادا لتحويلها إلى حجر صحي لاستخدامها في مرحلة متقدمة من الإجراءات الاحترازية لمنع تفشي فيروس كورونا، بواقع 3 مدارس في كل إدارة تعليمية في حالة احتياج الأمر لذلك.

وأشارت المديرية في بيان لها اليوم السبت إلى أنه تم تحديد هذه المدارس من خلال عدة عوامل، منها البعد عن الحيز السكاني وجودة التهوية، وتزويدها بكل الإمكانيات اللازمة التي تؤهلها لاستقبال الحالات في أي ظروف طارئة.

على الجانب الآخر، أعلنت النيابة العامة المصرية سلسلة عقوبات ضد مروجي الشائعات، والأخبار الكاذبة بشأن كورونا .

وقالت في بيان لها اليوم السبت إنه إزاء المتداول في الأيام الماضية حول فيروس "كورونا" وآثاره، وما استتبع ذلك من إجراءات اتخذتها مؤسسات الدولة وقايةً منه ونشرًا للتوعية من أضراره، وما عرض على النيابة العامة من متهمين بجريمة نشر أخبار كاذبة حول هذا الفيروس، فإنه سيتم مواجهة ما يروج على مواقع التواصل ويثير البلبلة ويكدر الأمن والسلم بالقانون.

وأضافت أنها ستتصدى لنشر مثل تلك الشائعات والبيانات والأخبار الكاذبة، إعمالًا لنصوص المواد 80 (د)، و102 مكرر، و188 من قانون العقوبات، والتي تعاقب مُخالِفَها بالحبس وبالغرامة، مشيرة إلى أنه يعاقب بالحبس مدة لا تقل عن ستة أشهر ولا تزيد على خمس سنوات وبغرامة لا تقل عن 100 جنيه ولا تتجاوز 500 جنيه أو بإحدى هاتين العقوبتين ،كل مصري أذاع عمدًا في الخارج أخبارًا أو بيانات أو إشاعات كاذبة حول الأوضاع الداخلية للبلاد، وكان من شأن ذلك إضعاف الثقة المالية بالدولة أو هيبتها واعتبارها أو باشر بأية طريقة كانت نشاطًا من شأنه الإضرار بالمصالح القومية للبلاد، وتكون العقوبة السجن إذا وقعت الجريمة في زمن حرب.

وأكدت النيابة أنه وفقا لنص المادة رقم 188 فيعاقب بالحبس مدة لا تجاوز سنة وبغرامة لا تقل عن خمسة آلاف جنيه ولا تزيد على عشرين ألف جنيه أو بإحدى هاتين العقوبتين، كل من نشر بسوء قصد بإحدى الطرق أخبارًا أو بيانات أو إشاعات كاذبة أو أوراقًا مصطنعة أو مزورة أو منسوبة كذبًا إلى الغير، إذا كان من شأن ذلك تكدير السلم العام أو إثارة الفزع بين الناس أو إلحاق الضرر بالمصلحة العامة".

يشار إلى أن وزارة الصحة كانت قد أعلنت، أمس الجمعة، أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا بلغ 536 حالة من ضمنهم 116 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفى العزل، و30 حالة وفاة.

كلمات دالّة

#كورونا, #مصر, #شائعات, #مدارس

إعلانات