عاجل

البث المباشر

تفادياً للوباء.. أساتذة طب مصريون يعالجون عبر"أون لاين"

المصدر: القاهرة – أشرف عبد الحميد

"احصل على استشارة طبية من أساتذة كلية طب طنطا وامكث فى منزلك"، تحت هذا العنوان، أنشأ عميد كلية الطب بجامعة طنطا بمحافظة الغربية شمال مصر، مجموعة عبر تطبيق الفيسبوك، لعلاج المرضى في منازلهم، تجنباً للزحام، وتفادياً لانتشار فيروس كورونا.

وتهدف الفكرة التي دشنت قبل أسبوع، لتوفير العلاج للمرضى أون لاين، لمنع توجههم للعيادات الخارجية بمستشفيات جامعة طنطا، وتجنباً للتكدس والزحام، وإلزام المواطنين بالبقاء في المنازل، لمنع انتشار فيروس كورونا.

موضوع يهمك
?
كشفت منظمة الصحة العالمية أن مصر أمامها فرصة ذهبية للتغلب على وباء كورونا، خاصة أن أرقام المصابين والضحايا بسبب الفيروس،...

الصحة العالمية: أمام مصر فرصة ذهبية للتغلب على كورونا الصحة العالمية: أمام مصر فرصة ذهبية للتغلب على كورونا مصر

من جانبه، قال الدكتور أحمد غنيم، عميد الكلية وصاحب الفكرة لـ"العربية.نت"،"إن المجموعة تضم أساتذة كلية الطب بجامعة طنطا وفي مختلف التخصصات، ويتم الترحيب والإعلان عن دخول أعضاء جدد من الأطباء بالكلية عبر الجروب، مع التعريف بتخصصه، مضيفاً أن المجموعة وفي أقل من أسبوع ضمت عشرات آلاف من المشتركين، منهم مواطنون وعرب يقيمون بالخارج.

وأضاف أنه خصص نحو 11 شاباً من التقنيين يعملون بالجامعة لإدارة الجروب، يعملون تحت إشرافه، ويراقبون حركة الردود على استفسارات المرضى، خاصة أن هناك بعض المرضى يتقدمون باستفسارات "غير مهمة" مثل التخسيس وخلافه، فيما يقوم هو بمراقبة انضمام الأطباء، والاتصال بمن لم يشترك بعد وإقناعه بالانضمام.

عميد كلية طب طنطا عميد كلية طب طنطا



هذا ووصل إلى الجروب حتى الآن - كما يقول الدكتور أحمد - نحو 175 ألف استفسار وشكوى، ويقوم الأطباء بالردود عليها، وكتابة العلاج المناسب، وإذا احتاج الأمر لإجراء تحاليل وأشعة، يتم توجيه المريض لذلك، وعقب الانتهاء منها يتم تقديمها للطبيب في رسالة خاصة ضمانا للخصوصية، ومراعاة لظروف كل مريض، فيما يتم توجيه الحالات الطارئة والتي تتطلب فحصا شاملا، وعناية خاصة، إلى المستشفى الجامعي، والزامه بالتوجه لطبيب معين، وإبلاغ الطبيب المختص في المستشفى بذلك.

وعن كيفية تقديم الاستفسارات داخل الجروب في ظل تنوع وتعدد الأطباء واختصاصاتهم، يقول عميد كلية الطب بطنطا، إن المريض المشترك في الجروب يقوم بالضغط على كلمة " topics" أعلى القائمة، فتظهر له التخصصات الموجودة، ثم يختار التخصص المطلوب، فتظهر له قائمة بأسماء الأطباء في هذا التخصص، مضيفا أنه بعد ذلك يقوم المريض باختيار الطبيب الذي يرغب في التعامل معه، ويوجه إليه تعليقاً على صفحته وفيها استفسار بحالته، وبعدها بفترة يقوم الطبيب بمتابعته، وكتابة الرد والعلاج المناسب ومجانا.

كما يكشف الدكتور غنيم أن الفكرة لاقت نجاحا كبيرا، وتفاعل معها الكثير من الأطباء والمرضى، وقللت الزحام بالفعل من المستشفيات الجامعية، والعيادات الخارجية، ونجحت في منع التكدس الذي يمكن أن يكون بؤرة لانتشار فيروس كورونا.

كلمات دالّة

#كورونا, #فيسبوك

إعلانات