الأمل يتجدد.. شفاء مسنة من كورونا في مصر

نشر في: آخر تحديث:

تواصلت مجدداً آمال الشفاء من كورونا، والتعافي من هذا الفيروس القاتل خاصة لكبار السن، بعد شفاء مسنة روسية في مصر وخروجها من مستشفى للعزل.

وقال وليد عمر مدير العلاقات العامة بمستشفى إسنا للعزل جنوب مصر لـ"العربية.نت"، إن مسنة روسية تبلغ من العمر 72 عاما، تعافت بشكل تام من فيروس كورونا، وخرجت من المستشفى الثلاثاء، حيث أشادت بالإجراءات الطبية التي قدمها الطاقم الطبي في المستشفى لها، وحتى تعافيها نهائياً من الفيروس ومضاعفاته.

وكشف أن السيدة الروسية كانت ضمن عدد من الأجانب، الذين أصيبوا بالفيروس بعد مخالطتهم لشخص مصاب على باخرتين سياحتين، ووصلت إلى المستشفى قبل أكثر من أسبوعين، وتحولت نتائج تحاليلها من إيجابية إلى سلبية، مضيفاً أنه تم التأكد من شفائها، بعد إجراء التحاليل لها مرتين متتاليتين بينهما 24 ساعة.

وكانت وزارة الصحة المصرية قد أعلنت مساء الاثنين، عن ارتفاع عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معملياً من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا إلى 196 حالة.

وكشفت الوزارة خروج 18 حالة بينهم أجنبيان و16 مصرياً من المصابين بفيروس كورونا من مستشفى العزل، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 150 حالة ، من أصل الـ 196 حالة التي تحولت نتائجها معمليًا من إيجابية إلى سلبية.