بعد عودتهم من أميركا.. 306 مصريين إلى الحجر الصحي

نشر في: آخر تحديث:

قررت السلطات المصرية إخضاع 306 مصريين، عادوا من أميركا، فجر الجمعة، للحجر الصحي بمدينة مرسى علم المطلة على البحر الأحمر جنوب مصر.

واستقبل صباح اليوم أحد الفنادق بالمدينة وفداً من 293 شخصاً و13 رضيعاً من المصريين العائدين من العاصمة الأميركية واشنطن، وذلك لقضاء فترة الحجر الصحي لهم لمدة 14 يوماً.

وذكرت غرفة الفنادق والمنشآت السياحية أنه خلال اليومين القادمين، سوف يستقبل فندق آخر بالمدينة، وفداً آخر من المصريين العائدين من أميركا.

وأوضح ماجد فوزي، رئيس غرفة المنشآت الفندقية، أن الغرفة أشرفت على عملية اختيار الفنادق، وعملية استقبال وتسكين وفود العائدين.

كما أكد فوزي أن الوفود العائدة خضعت للكشف الطبي فور وصولهم مطار مرسى علم، من قبل أطباء متخصصين من وزارة الصحة والطب الوقائي من مديريات الصحة بالبحر الأحمر، مشيراً إلى أنه تم تطهير وتعقيم هذه الفنادق، كما تم تدريب العاملين بها علي كيفية التعامل لتوفير سبل الحماية والوقاية وصحة وسلامة الغذاء، وفقاً لمعايير منظمة الصحة العالمية.

وأشار إلى أنه تم الكشف علي العائدين مرة أخرى، فور وصولهم الفنادق من قبل الأطباء المقيمين بها، وتقديم وجبة الإفطار لهم.

وكان الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس الوزراء المصري، قد ذكر أن الوضع في مصر بالنسبة لفيروس كورونا آمن، حيث بلغ عدد الإصابات حتى الآن نحو 850 إصابة، وهو رقم بالنسبة لعدد السكان يجعل الوضع مستقراً.

وذكر في مؤتمر صحافي عقده، أمس الخميس، أن من أسباب الإصابات بفيروس كورونا، في مصر هو دخول بعض المواطنين القادمين من الخارج دون الإقامة في الحجر الصحي لمدة أسبوعين، وتبين بعد ذلك إصابتهم ونقل العدوى لمخالطيهم، مؤكداً أنه تمّ حل هذه المشكلة ووضع جميع العالقين العائدين من الخارج في الحجر الصحي، لحين التأكد من عدم إصابتهم بالفيروس.

وقرر الرئيس عبد الفتاح السيسي تحمل صندوق تحيا مصر تكاليف الإقامة والحجر الصحي لهؤلاء العائدين.