لحقت بتوأمها بعد أيام.. وفاة أم بكورونا تبكي مصر

نشر في: آخر تحديث:

خيم الحزن على محافظة بني سويف المصرية أمس الخميس مع انتشار خبر وفاة أم بعد أيام قليلة من فاجعة وفاة طفليها.

وفي التفاصيل توفيت سيدة في العقد الرابع من عمرها جراء إصابتها بفيروس كورونا المستجد، وذلك بعد خمسة أيام فقط من وفاة طفليها التوأم حديثي الولادة

وكانت الأم تقيم في قرية بني عدي بمركز ناصر ببني سويف، وأوضح أهلها في تصريحات لوسائل اعلام محلية أنهم تسلموا جثتها من مستشفى العزل بأبو تيج بمحافظة أسيوط، بعد وفاتها بكورونا.

رحيل توأمها

وأضافوا أنها كانت تعمل بالوحدة المحلية ببني عدي، ثم فاجأتها آلام الولادة قبل 11 يوما، فتم نقلها إلى مستشفى ناصر العام وأنجبت توأما، وقرر الأطباء وضعهما بالحضانة لعدم اكتمال نموهما ومعاناتهما من ضيق في التنفس.

وتم سحب مسحة من الأم أثبتت إصابتها بكورونا، ونقلتها سيارة إسعاف إلى مستشفى العزل بأبو تيج بمحافظة أسيوط، وتوفي توأماها داخل المستشفى ولم يعلموا الأم بالخبر، ولحقت هي بهما وتوفيت بعدهما بخمسة أيام.

يشار إلى أن مصر سجلت 168 حالة إيجابية جديدة بفيروس كورونا و13 حالة وفاة، ليرتفع إجمالي عدد المصابين إلى 2673 حالة من ضمنهم 596 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفيات العزل، و196 حالة وفاة، بحسب ما أعلنت وزارة الصحة في وقت سابق الخميس.