عاجل

البث المباشر

بث صلاة التراويح من أقدم مساجد مصر.. بـ 3 أشخاص

المصدر: القاهرة - أشرف عبدالحميد

قررت وزارة الأوقاف المصرية بث صلاة التراويح، غدا الأحد، بعد السماح بها وبثلاثة مصلين فقط من أكبر وأقدم مساجد البلاد وهو مسجد عمرو بن العاص بمنطقة مصر القديمة شرق القاهرة.

موضوع يهمك
?
أعلن الجيش الوطني الليبي، السبت، أن قواته الجوية أسقطت طائرة مسيرة تركية فور إقلاعها من القاعدة العسكرية لمطار معيتيقة...

شاهد النيران تلتهم "مسيّرة تركية" أسقطها الجيش الليبي شاهد النيران تلتهم "مسيّرة تركية" أسقطها الجيش الليبي المغرب العربي

وقالت الوزارة في بيان رسمي اليوم السبت، إنه مع اقتراب العشر الأواخر من رمضان، وفي ظل الحرص على بث بعض الأجواء الروحية المتصلة بالشهر الكريم، قررت الوزارة بالتعاون مع إذاعة القرآن الكريم ووزارة الاتصالات، بث صلاة العشاء والتراويح إذاعيًّا يوميًّا من مسجد عمرو بن العاص بمصر القديمة بالقاهرة، بحضور إمام المسجد واثنين من العاملين به فقط.

الصلاة لـ3 فقط

وتقرر أن تختار إذاعة القرآن الكريم يوميًّا أحد القراء المعتمدين إذاعيًّا لصلاة التراويح بالمسجد.

وقالت الوزارة إنها قررت ذلك بعد التأكد من انضباط الأمور، والتزام جميع أئمتها والعاملين بضوابط غلق المساجد، ونجاح ضوابط تشغيل قرآن المغرب وقرآن الفجر، مضيفة أنها تقدر تفهم المواطنين جميعًا لهذه الضوابط التي تتخذها بناء على ما تقتضيه المصلحة الشرعية والوطنية والطبية معًا.

نقل إذاعي مباشر

وأضافت الوزارة أنه سيتم نقل صلاة العشاء وصلاة التراويح نقلًا مباشرًا يوميًا عبر إذاعة القرآن الكريم، مع الالتزام بعدم فتح المسجد أمام المصلين، وعدم تشغيل أي سماعات خارجية، منعًا لأي تجمع خارج المسجد أو في ساحاته الخارجية، مع الاقتصار على تشغيل سماعة داخلية واحدة على قدر تحقيق النقل الإذاعي، و قَصْر الأمر على هذا المسجد فقط.

وزير الأوقاف المصري وزير الأوقاف المصري

وشددت الوزارة على التزام سائر المساجد على مستوى الجمهورية بالتعليق الكامل للجمع والجماعات لحين زوال علة الغلق.

تمديد منع إقامة صلاة الجمعة والجماعات

وكان وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة، قد قرر نهاية مارس الماضي، تمديد منع إقامة صلاة الجمعة والجماعات بكافة مساجد مصر مع غلقها غلقا تاما لحين زوال علة الغلق، وهو وباء كورونا من خلال التنسيق مع وزارة الصحة.

وقال إن القرار يأتى في إطار تحقيق المقاصد الشرعية في الحفاظ على النفس التي أحاطها الإسلام بكثير من سياجات الحفظ والحماية، ودفع الهلاك المتوقع عنها.

وأكد أنه بسبب الخطورة الشديدة للتجمعات في نقل فيروس كورونا وما يشكله من خطورة داهمة على حياة البشر، فقد تقرر إيقاف إقامة صلاة الجمعة والجماعات وغلق جميع المساجد وملحقاتها، والاكتفاء برفع الأذان في المساجد دون الزوايا والمصليات.

وأعلنت الأوقاف إنهاء خدمة عدد من الأئمة وفصلهم نهائيا، بسبب مخالفتهم قرارها بغلق المساجد، وقيامهم بفتحها أمام المصلين.

إعلانات