عاجل

البث المباشر

توفي بكورونا فأقاموا له عزاء.. فمات شقيقاه وعزل 80 شخصا

المصدر: القاهرة - أشرف عبدالحميد

شهدت قرية مصرية مأساة كبيرة، حيث تسبب كورونا في قتل 3 أشقاء، وعزل 80 آخرين، فيما قررت السلطات فتح تحقيق موسع.

كانت قرية الرحمانية بمحافظة الشرقية شمال مصر قد شهدت وفاة أحد أبنائها، ويدعى فريد الهادي فريد يبلغ من العمر 59 عاما، في مستشفى حميات الزقازيق، التي دخلها بعد شعوره بأعراض ضيق تنفس، وارتفاع في درجة الحرارة.

وقررت إدارة المستشفى تسليم الجثمان لأسرته دون انتظار نتائج المسحة التي تم سحبها منه، للتأكد من خلوه من فيروس كورونا من عدمه، فيما تولت الأسرة عملية دفنه، وإقامة عزاء له.

فى اليوم التالى شعر الشقيق الثاني ويدعى حسن الهادي، موظف بالتربية والتعليم، ويعمل ممرضا في المساء بعيادة خاصة يمتلكها عضو في مجلس النواب بنفس الأعراض، وتوفي أيضا بعد دخوله المستشفى بيوم.

وكانت المفاجأة في اليوم التالي حيث جاءت نتيجة تحاليل الشقيق الأول المتوفى إيجابية، وأنه كان مصابا بفيروس كورونا، وفِي اليوم التالي جاءت نتيجة تحليل الشقيق الثاني إيجابية أيضا.

ثم توالت المفاجآت تباعا حيث ظهرت الأعراض على الشقيق الثالث ويدعى مجدي" 53 سنة، عامل بإدارة الشؤون الاجتماعية وتوفي أيضا فور دخوله مستشفى العزل.

وعقب الواقعة قررت السلطات عزل جميع من شاركوا في العزاء ويبلغ عددهم 80 شخصا منزليا.

وقرر الدكتور ممدوح غراب، محافظ الشرقية، تكليف الدكتور هشام مسعود، وكيل وزارة الصحة، بإعداد تقرير مفصل عن الواقعة، وبيان مدى التزام الجهات الصحية والتنفيذية بالإجراءات المتبعة بدءا من استقبال المتوفين بالمستشفيات وحتى دفنهم.

إعلانات