عاجل

البث المباشر

قبطي توفي بكورونا ولم يجد من يدفنه.. مسلمون تطوعوا

المصدر: القاهرة - أشرف عبدالحميد

في واقعة مؤثرة في مصر توفي مواطن قبطي بمدينة الأقصر جنوب البلاد، إثر إصابته بفيروس كورونا ولم يجد ابنه من يدفنه فلجأ إلى مواطنين مسلمين قاموا بالمهمة على الفور.

وروى على عبود القرعاني وهو معلم مسلم تطوع لدفن المواطن القبطي الواقعة لـ"العربية.نت"، وقال إنه يقوم ومجموعة من المتطوعين بدفن المتوفين بكورونا مجانا، وخاصة منذ الواقعة الشهيرة التي حدثت بقرية شبرا البهو بمدينة أجا بالدقهلية، ورفض خلالها أهالي القرية دفن طبيبة توفيت بكورونا، مضيفا أنه تلقى اتصالا من مسؤولي مستشفى إسنا للعزل بالأقصر، يطلبون منه الاستعداد لدفن جثمان حالة توفيت بكورونا.

وأضاف أن المسؤولين أخبروه أن الحالة لمواطن قبطي، لذا منحهم رقم هاتف زميل قبطي متطوع معهم في الفريق، كي يقوم بالمهمة وبالاتصال به اعتذر لظروف خاصة.

ويكمل المعلم المصري ويقول إنه تلقى بعد ذلك اتصالا من نجل المتوفى وهو الدكتور مينا نبيل طبيب أمراض قلب بالمدينة، يطلب منه المساعدة في دفن والده، لكونه لم يجد من يساعده بعد اعتذار الزميل القبطي، مؤكدا أنه وافق على الفور ودون تردد.

وأضاف أنه اتصل بزميله في الفريق أيمن حجازي وتوجها سويا إلى المستشفى، ورافقا الجثمان إلى دير مقبرة الشهداء بقرية القرايا، وتم إجراء المراسم القبطية عليه، ثم قاما بدفنه وفق الإجراءات الوقائية التي تدربوا عليها بمساعدة فريق من الطب الوقائي.

إعلانات