عاجل

البث المباشر

مصر.. ارتفاع ضحايا كورونا من الأطباء لـ55 متوفًى و400 مصاب

المصدر: القاهرة – العربية.نت

أعلن الدكتور إبراهيم الزيات، عضو مجلس النقابة العامة للأطباء في مصر، ارتفاع عدد الأطباء الذين توفوا نتيجة الإصابة بفيروس كورونا حتى الآن إلى 55 طبيبا، فيما أصيب أكثر من 400 آخرين بالعدوى.

وقال الزيات لـ"العربية.نت" إن عدة أطباء توفوا خلال الساعات الماضية، متأثرين بإصابتهم بكورونا، وهم الدكتور فايق فخري، مدير مكتب صحة الأقصر سابقاً، والدكتور خالد عبد الغفار الضرغامي من أطباء منوف، والدكتور محمود الفولي أستاذ الفارماكولوجي بكلية الطب بجامعة بنها، والدكتور هشام عبد الحميد استشاري الأطفال في حلوان، والدكتور محمد عبد الحكيم استشاري الباطنة في حلوان، والدكتور محمد حسن عمر استشاري الحميات بالأقصر، والدكتور نبيل خليفة أستاذ العظام في كلية الطب بجامعة عين شمس، والدكتور عزت فهمي صليب استشاري التخدير والعناية في بنها، والدكتور عزت فهمي صليب استشاري التخدير والعناية المركزة بمستشفيات القليوبية، والدكتور جورج عطية حبيب استشاري طب الأطفال ومدير المركز الطبي التخصصي بالزيتون بالقاهرة، والدكتور محمود خضر استشاري الجراحة العامة ورئيس قسم الجراحة السابق في مستشفى أطفال مصر.

موضوع يهمك
?
في واقعة مؤثرة في مصر توفي مواطن قبطي بمدينة الأقصر جنوب البلاد، إثر إصابته بفيروس كورونا ولم يجد ابنه من يدفنه فلجأ إلى...

قبطي توفي بكورونا ولم يجد من يدفنه.. مسلمون تطوعوا قبطي توفي بكورونا ولم يجد من يدفنه.. مسلمون تطوعوا مصر

من جانبه، خاطبت النقابة العامة للأطباء الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء والدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة بمصر، لاتخاذ أقصى إجراءات الحماية وأعلى معايير مكافحة العدوى في المستشفيات وذلك بعد ازدياد حالات الإصابة والوفاة بين الأطباء وأعضاء الطواقم الطبية.

وطالبت النقابة باتخاذ أقصى إجراءات الحماية وأعلى معايير مكافحة العدوى، مع التأكيد على جميع الجهات المختصة لاتخاذ الإجراءات اللازمة بمستشفيات الفرز والعزل. وأضافت أن هذه الإجراءات يجب أن تشمل عمل مسارات مختلفة للفصل بين المرضى المشتبه بإصابتهم بكورونا عن المرضى المترددين للعلاج من أمراض أخرى أو لصرف علاج على نفقة الدولة. وفي حال كان تصميم المستشفى لا يسمح بذلك، فيمكن نقل المشتبه بإصابتهم بكورونا لمكان آخر لتقليل احتمالات انتقال العدوى بين المواطنين والفرق الطبية.

وشددت النقابة على اتخاذ إجراءات تقليل تزاحم المرضى في أقسام الاستقبال، وذلك عن طريق تعدد غرف استقبال المرضى وعدم السماح بدخول أكثر من مرافق واحد مع المريض، مع ضرورة توفير أعلى معايير الواقيات الشخصية ومستلزمات مكافحة العدوى. كما أكدت على ضرورة إجراء اختبار الكفاءة للقناع الواقي بعد ارتدائه لضمان عدم التسريب أثناء العمل.

ودعت النقابة إلى مراعاة أوضاع سكن الأطباء والممرضين، بحيث يتم التقيد بالمسافات البينية الآمنة بين الأسرة، وتطهير السكن بصورة متكررة، حتى لا يصبح مكاناً لنشر العدوى بين أفراد الطاقم الطبي.

إعلانات