"ما عملتش حاجة".. مصر تؤجل النظر بقضية "فتيات تيك توك"

نشر في: آخر تحديث:

ما زالت قضية "فتيات تيك توك" التي هزّت الشارع المصري قبل أسابيع، تشغله حتى اليوم، إلا أن جديدها أتى من المحكمة.

فقد عقدت محكمة مصرية، الاثنين، أولى جلساتها للنظر في قضية الفتيات، حنين حسام، ومودة الأدهم و3 أخريات، المتهمات بنشر صور وفيديوهات خادشة للحياء عبر التطبيق.

مرتدية زي السجن

كما استمعت المحكمة الاقتصادية بالقاهرة لأقوال مودة حول اتهامها بالاعتداء على القيم الأسرية، وظهرت الشابة خلال جلسة المحكمة مرتدية زي السجن الأبيض وكمامة طبية.

بالمقابل، ردت الفتاة على القاضي بأنها لم تفعل شيئاً، وقالت باللهجة المصرية: "أنا معملتش حاجة لكل ده، ومصر كلها على التطبيقات".

فيما أجّلت المحكمة النظر في قضية "فتيات تيك توك" لجلسة 29 يونيو/حزيران الجاري.

فيديوهات مسيئة ومخلّة

يذكر أن السلطات المصرية كانت ألقت القبض على الشابة حنين حسام بسبب مقاطع فيديو "مسيئة"، ثم أوقفت الشرطة مودة الأدهم التي يطلق عليها "فتاة التيك توك" بعد نشرها "مقاطع فيديو مخلة" على حساباتها في مواقع التواصل الاجتماعي.

وتم اعتقال الأدهم، التي يتابع قناتها على يوتيوب أكثر من 300 ألف شخص وصفحتها على إنستغرام 1.6 مليون، داخل مجمع سكني في ضاحية 6 أكتوبر وجار اتخاذ الإجراءات القانونية حيالها.

كما لفتت صحف مصرية حينها إلى أن النيابة العامة كانت قد خاطبت هيئة الاتصالات لوقف نشر تلك الفيديوهات.

وفي مارس الماضي، أوقفت الشرطة الأدهم لنشرها مقطع فيديو خلال فترة حظر التجول الذي فرضته الحكومة ضمن إجراءات الوقاية من فيروس كورونا المستجد، ما اعتبر حينها تحريضاً على خرقه، ثم أمرت النيابة بإخلاء سبيلها على ذمة القضية.

وتحدثت صحف عن قيام الفتاة بنشر مقاطع فيديو أخرى "فاضحة"، في إشارة إلى مقاطع نشرتها تتعلق بحياتها اليومية ورحلاتها المختلفة.

"هرم مصر الرابع"

أما حنين حسام، فقد أوقفتها السلطات في مارس/آذار الماضي، وهي طالبة بجامعة القاهرة، تقول عن نفسها في تطبيق "تيك توك" إنها "هرم مصر الرابع" بعد انتشار مقاطع مصورة لها تدعو فيها فتيات أخريات لتصوير أنفسهن مقابل مبالغ مادية.

إلى ذلك رفضت محكمة في القاهرة مؤخراً إخلاء سبيلها، وأحالتها جامعة القاهرة التي تدرس في كلية الآثار بها للتحقيق في سلوكيات "تتنافى مع الآداب العامة والقيم والتقاليد الجامعية".