عاجل

البث المباشر

مسؤولة مصرية تفجر مفاجأة: سلالتان لكورونا في البلاد

المصدر: دبي - العربية.نت

فجرت نائبة رئيس لجنة مكافحة كورونا بوزارة الصحة المصرية، جيهان العسال، مساء الثلاثاء، مفاجأة من العيار الثقيل، مؤكدة رصد سلالتين من الفيروس المستجد "كوفيد 19" في مصر.

موضوع يهمك
?
أفاد مراسل العربية/الحدث بأن إيران قصفت من جديد، الأربعاء، قرى حدودية شمال محافظة إربيل، مضيفا أن القصف المدفعي استهدف...

على خطى تركيا.. إيران تقصف لليوم الثاني شمال العراق على خطى تركيا.. إيران تقصف لليوم الثاني شمال العراق العراق

وقالت نائبة رئيس لجنة مكافحة كورونا إنه تم فصلهما وجار إجراء أبحاث عليهما لمعرفة مدى تأثيرهما وشدتهما.

وأوضحت أن "مصابي السلالة الأولى يختلفون عن مصابي السلالة الثانية في طريقة ظهور الأعراض والمضاعفات وشدة الفيروس ومدى تأثيره على الإنسان".

زيادة متوقعة

ونقلت وسائل إعلام مصرية، عن العسال قولها إنه من المتوقع زيادة أعداد المصابين بفيروس كورونا، مشيرة إلى أن إنشاء المستشفيات الميدانية خطوة لمواجهة ذلك.

وتابعت "لا يستطيع أحد تحديد الإصابة بأي من السلالتين سوى بأخذ العينة من المريض وتحليلها ومعرفة مصدرها وكافة تفاصيلها، ومشاهدة النتائج على المريض، وهناك حالات بين خفيفة إلى شديدة حسب نوع الفيروس".

تجهيز مزيد من الأسرة

وأشارت إلى أنه تم الربط بين بيانات مستشفيات وزارة الصحة ووزارة التعليم العالي للتنسيق بينهم ومعرفة الأسرة الفارغة وأسرة العناية المركزة المتاحة، مشددة على أن هناك تنسيقاً كبيراً بين الصحة والتعليم العالي في وضع برتوكولات العلاج ومتابعة المرضى.

الصحة العالمية تتابع

من جهته أكد جون جبور ممثل منظمة الصحة العالمية في القاهرة أن المنظمة بالتعاون مع شبكة العلماء التابعة لها تواصل تتبع التسلسل الجيني للفيروس.

وأوضح أن العلماء لاحظوا حدوث "تغيرات طبيعية متوقعة" في الفيروس والتي لا تجعل الفيروس أكثر قابلية للانتقال أو أكثر شدة، إذ يعتبر الفيروس في الوقت الحاضر مستقر نسبيا ولكن بمرور الوقت قد يحدث تغيرات من الممكن أن تغير خصائص الفيروس.

مستشار الرئيس ينفي

لكن مستشار الرئيس المصري للشؤون الصحية، محمد عوض تاج الدين، نفى وجود سلالتين من كورونا في مصر، قائلًا في تصريحات تلفزيونية: "مفيش حاجة تثبت ده لحد دلوقتي".

وأوضح تاج الدين أن القضية ظهرت من وجود حالات بسيطة وشديدة ومتوسطة، لكن هذا التقسيم هو الموجود منذ بداية ظهور الفيروس، لأن المرض قد يصيب الشخص بصورة مخففة أو متوسطة أو شديدة أو شديدة جدًا.

وقال مستشار الرئيس المصري لشؤون الصحة إن النوع الوبائي لفيروس كورونا موجود في الأساس منذ سنوات، وهو من ضمن الفيروسات التي تسبب التهابات للجهاز التنفسي، وظهر مثلا عام 2004 تحت اسم السارس، مسببا التهابا رئوياً حادًا وشديدًا، وفي 2014 بمتلازمة الشرق الأوسط، والنوع المستجد (كوفيد-19) هو الموجود حالياً.

كلمات دالّة

#كورونا

إعلانات