عاجل

البث المباشر

مصر.. مسلمون يعقمون كنيسة وأقباط يتبرعون أمام مسجد

المصدر: القاهرة – أشرف عبدالحميد

في زمن كورونا، مازال مسلمو وأقباط مصر يضربون أروع الأمثلة في الوحدة الوطنية والتلاحم المجتمعي، وإعلاء قيم المحبة والإخاء بينهم.

ففي قرية النواهض "المعروفة باسم"بلاد المال بحري" بمدينة أبو تشت بمحافظة قنا جنوب البلاد، قام شباب القرية بمبادرة لتعقيم منشآت ومباني القرية، وتوفير كافة ما يلزم من كمامات ومواد مطهرة لمواطنيها، كما شكلت فرق متطوعة للقيام بأعمال التطهير والتعقيم.

خلال الأسبوع الماضي وعقب إعلان الحكومة إعادة فتح دور العبادة لأداء الصلوات، وفق الإجراءات الاحترازية، قام الشباب بتعقيم مساجد القرية، والكنيسة الوحيدة الموجودة بها، وكانت المفارقة أن الفريق الذي قام بتعقيم الكنيسة ضم مجموعة من الشباب المسلمين.

وقال أحمد محمد حسين، مهندس شاب من أبناء القرية لـ "العربية.نت" إن فريق الشباب بدأ منذ فترة تعقيم وتطهير شوارع ومباني القرية التي يسكنها نحو 15 ألف نسمة، وتضم مسلمين وأقباطا، وتم توزيع الفرق على كافة المنشآت والمحال التجارية بعد الحصول وبالجهود الذاتية والتبرعات على المواد المطهرة وأجهزة قياس درجات الحرارة والكمامات، مضيفاً أن الفريق قام بتطهير وتعقيم مساجد القرية الأسبوع الماضي.

وأضاف أن فريق الشباب قرر تعقيم الكنيسة رغم أنها مازالت تجدد، مؤكدا أنهم حصلوا على موافقة القس موسى راعي الكنيسة، الذي استقبل الشباب وتبرع بجهاز لقياس درجة الحرارة، وسمح لهم بدخول الكنيسة وتعقيمها.

وأشار إلى أنه وعقب تلك الواقعة بساعات، وأثناء دخول المصلين المسلمين لأداء الصلوات، فوجئوا بمجموعة من شباب الأقباط، يقفون أمام المساجد ويوزعون كمامات مجانية على المصلين قبل دخولهم، في لفتة نالت استحسان الجميع، وأكدت روح المحبة والإخاء بين سكان القرية.

وقال عديل أبادير، أحد شباب القرية من الأقباط لـ "العربية.نت" إن جميع سكان القرية يعيشون في محبة وتآخ وسلام، وفور قيام شباب المسلمين بتعقيم الكنيسة، رد عليهم الأقباط التحية وقرروا تشكيل فرق من الشباب القبطي للوقوف أمام المساجد، وتوزيع الكمامات المجانية على المصلين، والاحتفال معهم بعودة فتح دور العبادة التي أغلقت لفترة دامت أكثر من 70 يوما بسبب كورونا.

وقال إن هذه المواقف منتشرة في القرية ومنذ أمد طويل، وليست وليدة اللحظة، ويتبادل السكان التهاني والزيارات في الأعياد والمناسبات الاجتماعية، كما يهرعون لمساندة بعضهم البعض في الأحزان والأفراح، مؤكدا بالقول نحن إخوة وما نفعله هو تصرف طبيعي وعفوي لمشاعر الأخوة.

كلمات دالّة

#مصر

إعلانات