مشاهد تعرض لأول مرة لاغتيال النائب العام المصري

نشر في: آخر تحديث:

نشرت حسابات على تويتر ومواقع إخوانية مشاهد تُعرض لأول مرة لعملية اغتيال النائب العام المصري السابق هشام بركات والتي وقعت في ٢٩ يونيو ٢٠١٥ وسط تضارب الروايات الرسمية عن حقيقة المُنفذين.

ولم يتسن لـ"العربية.نت" التأكد من صحة هذه المشاهد.

والعام الماضي، أُسدل الستار على قضية اغتيال النائب العام المصري هشام بركات، بتنفيذ السلطات المصرية حكم الإعدام بحقّ تسعة أشخاص أدينوا بتنفيذ الواقعة عام 2015.

وأكد التلفزيون المصري الرسمي -وقتها- إعدام التسعة الذين أيدت محكمة النقض في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي حكما أصدرته محكمة للجنايات بإعدامهم.

وكان النائب العام هشام بركات قد اغتيل في انفجار سيارة ملغومة استهدفت موكبه بالقرب من منزله بالقاهرة يوم 29 يونيو /حزيران 2015.

وكانت محكمة جنايات القاهرة أصدرت في يوليو/تموز 2017 حكما بإعدام 28 شخصا في القضية، بينهم 15 حضوريا و13 غيابيا، وطعن المحكوم عليهم حضوريا فقط على الحكم أمام محكمة النقض، إذ لا يجوز نظر طعون الهاربين إلا بعد تسليم أنفسهم أو إلقاء القبض عليهم.

وأيدت محكمة النقض، وهي أعلى محكمة مدنيّة في مصر وأحكامها نهائية غير قابلة للطعن، في نوفمبر 2018، إعدام تسعة منهم وخفّفت عقوبة خمسة إلى السجن المؤبد.

ووجهت المحكمة للمدانين تهم ارتكاب جرائم القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد، والشروع فيه وحيازة أسلحة نارية بصورة غير قانونية والحصول على مفرقعات وقنابل شديدة الانفجار وتصنيعها.