بالصور.. الفيضان يصل مصر ويغرق عشرات الأفدنة بالبحيرة

لأول مرة منذ أكثر من قرن.. مياه النيل تشهد ارتفاعا كبيرا ما أدى لفيضانات بالسودان

نشر في: آخر تحديث:

وصل فيضان النيل إلى مصر حيث ارتفع منسوب المياه لدرجة كبيرة وأغرق عشرات الأفدنة في عدة قرى بمحافظة البحيرة شمال البلاد.

وتعرضت قرية الصواف التابعة لمدينة كوم حمادة بمحافظة البحيرة، لفيضانات كبيرة بسبب ارتفاع منسوب النيل ما أدى لغرق ما يزيد عن 70 فدانا حيث يقول عبد الله صبحي عبد الجليل من أبناء القرية لـ العربية.نت إن هذه الأراضي تعتبر أراضي طرح نهر النيل وتخضع لملكية وزارة الموارد المائية التي تقوم بتأجيرها للفلاحين في حدود 4 آلاف جنيه للفدان سنويا.

ويضيف أن المياه زاد منسوبها منذ أمس وتواصل ارتفاع المنسوب اليوم الاثنين ما أدى لغرق وإتلاف عشرات الأفدنة المزروعة بالأرز والبرسيم وبعض الخضراوات مطالبا الحكومة بمساعدة المتضررين وتخفيض قيمة الإيجار السنوي لهم لهذا العام .

وذكر أن هناك قرى مجاورة مثل أبو الخاوي ومغنين تعرضت للفيضان أيضا وغرق فيها عشرات الأفدنة مؤكدا أن ارتفاع منسوب المياه لم يصل للمنازل ولكنه أدى لغرق الأراضي الزراعية الواقعة على ضفاف النيل.

إلى ذلك بدأت وزارة الموارد المائية الاستعداد لمواجهة ارتفاع منسوب مياه النيل والسيول حيث قامت بإنشاء مجار للسيول في عدة محافظات وإنشاء سدود لاستيعاب المياه الفائضة.

وقالت إن منشآت الحماية ومجاري السيول تمكنت من تصريف السيول التي هطلت في قنا جنوب البلاد حيث توجهت المياه بأمان تام إلى مصبها النهائي بمجرى النيل عبر مخر سيل البطحة، ومنه إلى مصرف نجع حمادي الرئيسي ثم للمصب، كما تم احتجاز حوالي ٢ مليون متر مكعب من مياه الأمطار.

يشار إلى أن النيل يشهد لأول مرة ارتفاعا كبيرا في منسوب المياه لم يتعرض له لأكثر من قرن ما أدى لفيضانات في السودان.

وبلغت الخسائر البشرية للفيضانات في السودان نحو مئة قتيل و46 جريحا، فيما غرقت مساحات شاسعة من الأراضي الزراعية الخصبة في ولاية شمال كردفان، ولاية الخرطوم، الجزيرة، القضارف وولاية سنار.