تتولى الدفن ونشر النعي والعزاء.. شركة بمصر لتنظيم الجنائز

الفكرة نشأت لدى مؤسس الشركة عندما حضر دفن والد صديقه فشعر وقتها بصعوبة الإجراءات

نشر في: آخر تحديث:

تحت شعار "أنت أكرمت حياتهم ونحن سنكرم رحيلهم" دشنت مجموعة من الشباب في مصر شركة لتنظيم الجنائز ودفن الموتى.

وتتولى الشركة كافة مراسم الغسل والتجهيز وإنهاء الإجراءات ودفن الجثمان وإقامة سرادقات العزاء وكل ما يختص بالصدقات واختيار القبر وغيرها.

وكشف أحمد جاب الله مؤسس الشركة لـ"العربية.نت" أن الفكرة راودته منذ العام 2005 حيث حضر ترتيبات وفاة والد أحد أصدقائه، ووقتها شعر بصعوبة الإجراءات والارتباك في إنهاء إجراءات الدفن والغسل وتجهيز الجثمان وإقامة الجنازة ومراسم العزاء.

وأشار إلى أنه اتخذ قرار إنشاء الشركة قبل 7 سنوات، وشارك مع فريقه في حضور مراسم الدفن والغسل والتجهيز لعدة جنازات للتعرف على سير العملية برمتها. كما حضر وشارك في مراسم مماثلة في بعض دول العالم للتعرف على أحدث الطرق واكتساب الخبرات والاطلاع على كل ما هو جديد في تنظيم الجنازات وسرادقات العزاء.

وبدأت الشركة عملها فعلياً قبل سنوات قليلة وتمكنت من تنظيم 340 جنازة ودفن. وقد اكتسب أفرادها خبرات وتجارب أدت لنجاحهم في تخفيف متاعب وآلام أهالي المتوفين. وفي هذا السياق، قال جاب الله إن شركته "تقوم حالياً بالتعامل مع الجنازات بشكل مختلف وتقدم خدمة متكاملة تغطي جميع مراحل تكريم الموتى".

وقال جاب الله إن الشركة تقوم بإنهاء إجراءات تصريح الدفن والإجراءات الرسمية، والغُسل وتجهيز الجثمان، وتحضير المقابر والنقل، وحجز قاعات العزاء والتأبين، ونشر النعي في الصحف والوسائل الرقمية، وتوزيع هِبات الصدقة على روح المتوفى، بالإضافة للعديد من خدمات الدعم ما بعد الوفاة. وتتضمن هذه الخدمات أيضا الاستشارات التليفونية المجانية لأي سؤال حول ترتيبات الوفاة أو الاستعلام، كما تقوم الشركة بتوفير الشيخ أو القس لإقامة الصلاة والدعم والمساعدة في موقع المقابر والحجز الكامل للمقابر والبحث عن مقبرة في حالة عدم وجود مقبرة خاصة.

وكشف جاب الله أن الشركة تتولى أيضاً إعادة الجثمان من الخارج في حالة وقوع الوفاة خارج مصر، مؤكداً أن "الأسعار ليست مرتفعة بل في متناول كافة الطبقات". كما أكد أن الشركة لديها خطط للتوسع في محافظات أخرى خارج القاهرة.