مصر.. اختفاء منضدة نابليون الأثرية والتحقيقات تطال الإخوان

المنضدة أهداها نابليون للخديوي إسماعيل حاكم مصر بمناسبة زواج ابنته الأميرة فاطمة

نشر في: آخر تحديث:

تواصل النيابة المصرية تحقيقاتها في بلاغ تقدم به محام يتهم المحامين المنتمين لجماعة الإخوان بسرقة وبيع منضدة الإمبراطور الفرنسي نابليون الأثرية والتي كانت بحوزة نقابة المحامين بالإسكندرية.

واستمعت نيابة الإسكندرية لأقوال مقدم البلاغ المحامي شريف جاد الله، وحمل البيان رقم 5256 لسنة 2020 ، واتهم مقدمه مسؤولي النقابة من جماعة الإخوان ببيع المنضدة الأثرية التي كانت تزين غرفة المحامين بالنقابة.

وقال المحامي لـ "العربية.نت" إن المحامي السكندري رأفت نوار ذكر في كتاب له أن المنضدة أهداها نابليون للخديوي إسماعيل حاكم مصر بمناسبة زواج ابنته الأميرة فاطمة، ثم أهدتها الأخيرة إلى المحكمة المختلطة بالإسكندرية، مضيفا أنه عقب انتهاء عمل المحاكم المختلطة في العام 1949، والتي كانت تختص بالفصل في القضايا التي يكون أحد طرفي النزاع فيها أجنبيا، تم نقل المنضدة لنقابة المحامين بالإسكندرية وظلت تزين غرفة المحامين بها.

وذكر أنه أدلى بأقواله أمام النيابة واستند لشهادة المحامي رأفت نوار باختفاء المنضدة فور تولي جماعة الإخوان للنقابة حيث باعها أعضاؤها لأحد تجار السلع القديمة المستعملة، دون أن يعرفوا قيمتها الأثرية، رغم أنها مسجلة دفتريا كأثر.

وقال إنه طلب بالرجوع إلى مستندات نقابة المحامين ومستندات إدارة الآثار لاستعادة هذه المنضدة التي لا تقدر بثمن.