صور.. السيسي لأول مرة في جنوب السودان

نشر في: آخر تحديث:

لأول مرة، زار الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي دولة جنوب السودان أجرى خلالها مباحثات رسمية حول عدة ملفات. وقال السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم رئاسة مصر، إن الرئيس السيسي عقد جلسة مباحثات ثنائية مع رئيس جنوب السودان سلفا كير بالقصر الجمهوري، أعقبتها جلسة مباحثات موسعة بحضور وفدي البلدين، تعد الأولى من نوعها لجنوب السودان منذ استقلاله.

وأضاف أن المباحثات شهدت مناقشة أطر وآفاق التعاون المشترك بين مصر وجنوب السودان، حيث تم الإعراب عن الارتياح لمستوى التعاون والتنسيق القائم بين الدولتين، مع تأكيد الدعم لصالح البلدين والشعبين الشقيقين، وذلك بالاستغلال الأمثل لجميع الفرص المتاحة، وتعزيز الزيارات المتبادلة بين كبار المسؤولين بالدولتين.

وجرى التباحث خلال اللقاء حول أهم الملفات المطروحة على الساحة الإقليمية، خاصة منطقتي حوض النيل والقرن الإفريقي، حيث عكست المناقشات تفاهماً متبادلاً بين الجانبين إزاء سبل التعامل مع تلك الملفات، بما يكفل تعزيز القدرات الإفريقية على مواجهة التحديات التي تواجه القارة ككل، كما تم الاتفاق على تكثيف وتيرة انعقاد اللقاءات الثنائية بين كبار المسؤولين من البلدين بصورة دورية للتنسيق الحثيث والمتبادل تجاه التطورات المتلاحقة التي يشهدها حالياً المحيط الجغرافي للدولتين.

وناقش الرئيسان كذلك موضوع مياه النيل، وآخر المستجدات فيما يتعلق بمفاوضات سد النهضة، حيث تم التوافق حول أهمية التوصل إلى اتفاق قانوني ملزم ومتوازن حول ملء وتشغيل سد النهضة، مع تعزيز التعاون بين دول حوض النيل على نحو يُحقق المصالح المشتركة لشعوب كافة دوله وتجنب الإضرار بأي طرف.

أما فيما يتعلق بالأوضاع في جنوب السودان، فقد عرض الرئيس سلفا كير تطورات تنفيذ اتفاق السلام بالبلاد، ودور مصر في حث المجتمع الدولي على الوفاء بتعهداته والتزاماته في هذا الصدد تجاه جنوب السودان.

من جانبه، أكد السيسي دعم مصر الكامل وغير المحدود لجهود حكومة جنوب السودان في تحقيق السلام والاستقرار في البلاد كامتداد للأمن القومي المصري، مشيرا إلى أهمية البناء على قوة الدفع الحالية على الساحة السياسية في جنوب السودان وتوافر الإرادة اللازمة من قبل كافة الأطراف بهدف الاستمرار في تنفيذ استحقاقات اتفاق السلام.