بعدما أثارت الجدل بمصر.. هذا جديد عارضة أزياء الفراعنة

النيابة العامة أخلت سبيل العارضة والمصور بكفالة 500 جنيه (حوالى 32 دولاراً) لكل منهما

نشر في: آخر تحديث:

في جديد قضية قيام إحدى عارضات الأزياء بالتصوير داخل المنطقة الأثرية بالأهرامات مرتدية أزياء فرعونية، أفرجت السلطات المصرية، الثلاثاء، عن المصور والسيدة.

وقال مسؤول قضائي لوكالة فرانس برس، إن "النيابة العامة أخلت سبيل الاثنين بكفالة 500 جنيه (حوالي 32 دولارا) لكل منهما".

كما أضاف أن هذا الإفراج المشروط سيكون على ذمة التحقيق في اتهامهما بـ"التصوير بدون تصريح في المنطقة الأثرية بسقارة".

جاء ذلك، بعدما أحال الدكتور مصطفى وزيري، الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، القضية إلى النيابة للتحقيق في الواقعة واتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة.

وكانت عارضة الأزياء سلمى الشيمي قد قامت بالتصوير في المنطقة الأثرية بالأهرامات مرتدية ملابس ذات طابع فرعوني وقامت بالتقاط عدة صور وفيديوهات نشرتها على صفحتها الخاصة على منصات التواصل.

وأثارت الصور غضبا واسعا، حيث طالب رواد مواقع التواصل بالتحقيق في الواقعة التي اعتبروها مسيئة للحضارة المصرية القديمة ولملكات مصر القديمات.

ودشن المغردون حملة استجابت على إثرها وزارة الآثار، وقررت فتح تحقيق، فيما كشفت مصادر أن عارضة الأزياء تسللت للمنطقة الأثرية مرتدية عباءة سوداء، وتبين فيما بعد أنها كانت ترتدي ملابس التصوير أسفلها.