عاجل

البث المباشر

حماس تتهم إسرائيل بخرق الهدنة وتطالب العالم بالتدخل

المصدر: الأمم المتحدة - رويترز، سانتياغو - فرانس برس

اتهمت حركة حماس إسرائيل بخرق الهدنة المتفق عليها، والتي بدأت اليوم الجمعة في الساعة الـ8 صباحاً، حيث كان من المقرر أن تمتد لـ72 ساعة وطالبت المجتمع الدولي بالتدخل.

وقال فوزي برهوم المتحدث باسم حماس إن الاحتلال الإسرائيلي هو الذي خرق التهدئة، والمقاومة الفلسطينية تعاملت وفق التفاهمات التي تعطيها حق الدفاع عن النفس، والعالم كله الآن مطالب بالتدخل العاجل "لوقف ما يجري من مجازر بحق أهلنا".

من جانبه اعتبر البيت الابيض صباح الجمعة حركة حماس مسؤولة عن الانتهاك "الهمجي" لوقف اطلاق النار في غزة مستندا الى معلومات اسرائيلية تحدثت عن مقتل جنديين اسرائيليين اثنين واسر ضابط على الأرجح.

وصرح المتحدث باسم البيت الابيض جوش ارنست لشبكة "سي ان ان" التلفزيونية ان "الاسرائيليين اعلنوا هذا الصباح ان وقف اطلاق النار انتهك وان عناصر من حماس استخدموا بشكل ظاهر التهدئة الانسانية لمهاجمة جنود اسرائيليين وحتى اسر رهينة، وهذا يشكل انتهاكا همجيا لاتفاق وقف اطلاق النار".

الهدنة الإنسانية انتهت

وفي وقت سابق، أفاد مراسل "العربية" بأن الحكومة الإسرائيلية أبلغت أمين عام الأمم المتحدة، بان كي مون، أن الهدنة الإنسانية في غزة انتهت.

كما أعلنت إسرائيل عن استئناف عملياتها الهجومية على قطاع غزة بعد فشل التهدئة. كما حدثت اشتباكات في رفح بعد أنباء عن أسر ضابط إسرائيلي.

وكانت إسرائيل، خرقت الهدنة المتفق عليها، والتي بدأت اليوم الجمعة في الساعة الـ8 صباحا، حيث كان من المقرر أن تمتد لـ72 ساعة.

وأفادت وكالة أنباء فلسطين بمقتل 8 أشخاص بعد أن فتحت دبابة إسرائيلية النار عليهم في مدينة رفح جنوب القطاع، وذلك على الرغم من دخول وقف إطلاق النار في غزة حيز التنفيذ.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون ووزير الخارجية الأميركي جون كيري، قد أعلنا عن اتفاق كل من إسرائيل وحماس على هدنة إنسانية غير مشروطة في غزة لمدة 72 ساعة.

كما أشار كيري إلى أن إسرائيل ستواصل ما سماه بعملياتها الدفاعية، معلناً عن توجه وفدين إسرائيلي وفلسطيني إلى القاهرة للتفاوض على وقف دائم لإطلاق النار، بمشاركة وفد أميركي صغير.

وكانت الهدنة لمدة 72 ساعة دخلت حيز التنفيذ، صباح الجمعة، عند الساعة الثامنة بالتوقيت المحلي (5,00 ت.غ) في قطاع غزة في اليوم الخامس والعشرين للهجوم الإسرائيلي المدمر على القطاع.

وقبل دخول هذه التهدئة الإنسانية، الأولى التي يوافق عليها طرفا النزاع إسرائيل وحركة حماس منذ بدء الهجوم الإسرائيلي على غزة في 8 يوليو، حيز التنفيذ سجل قصف مكثف وإطلاق صواريخ، كما أفاد مراسلو وكالة فرانس برس في غزة، لكن عند الساعة الثامنة ساد هدوء في القطاع.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة ووزير الخارجية الأميركي جون كيري، أعلنا عن اتفاق حماس وإسرائيل على هدنة إنسانية غير مشروطة في غزة لـ72 ساعة تبدأ في الساعة الثامنة من صباح اليوم الجمعة.

ويتوجه وفدان إسرائيلي وفلسطيني إلى القاهرة فوراً للتفاوض على وقف مستمر لإطلاق النار.

عجز دولي

وفي سياق متصل، أسف الأمين العام لمنظمة الدول الأميركية التشيلي خوسيه ميغيل انسولزا، الخميس، عن "عجز" المنظمات الدولية عن التحرك لوقف النزاع في قطاع غزة.

وقال انسولزا في حديث إذاعي "يبدو أن لا أحد يستطيع وقف هذا الأمر وضمان استقرار الوضع. هناك بالتأكيد شعور بالعجز داخل المنظمات الدولية، وإدراك للقيود الكثيرة" التي تواجهها.

وأضاف "بوصفي مسؤولاً عن هيئة دولية، فوجئت بمحدودية (قدرات) المنظمات الدولية لوقف وتغيير مسار الأمور كما يحصل حالياً في قطاع غزة".

إعلانات

الأكثر قراءة