وكالة أنباء قطر تتجاهل حديث ترمب لتميم عن تهديدات إيران

نشر في: آخر تحديث:

لم تنشر #وكالة_الأنباء_القطرية ما دار في اتصال الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، بأمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني حول التهديدات الإقليمية التي تمثلها إيران، وهو ما كشفه بيان البيت الأبيض عن الاتصال.

وجاء تجاهل وكالة الأنباء القطرية للخبر، حرصاً على #علاقة_الدوحة_بطهران، حيث عادت قطر إلى تجنب أي أمر يمسّ إيران.

وتناول بيان البيت الأبيض حول الاتصال موضوع التعامل مع #إيران، بينما أخفى ذلك البيان المنشور في وكالة الأنباء القطرية.

وأظهر بيان البيت الأبيض أن ترمب أثنى على #أمير_قطر. ووفق نص البيان فإن الثناء جاء لما أظهره أمير قطر "من تسليط الضوء على السبل الأفضل لمكافحة دول مجلس التعاون الخليجي كافة لأنشطة إيران المزعزعة للاستقرار" في المنطقة.

وكما ذكر البيت الأبيض، كان محور المكالمة التعاون الإقليمي وتوحّد مجلس التعاون لمواجهة التهديدات الإقليمية التي تمثلها إيران.

لكن وكالة الأنباء القطرية لم تشر لهذا الدور الذي بدا أن #قطر تنكره في العلن، فضلاً عن أن الدوحة تعتبر أن طهران لا تشكل خطراً بل يجب التعاون معها.

كما أن هناك تفسيراً آخر لإخفاء الوكالة موضوع إيران، حيث ذكر مراقبون ومحللون في طهران أن أمير قطر كان يزعم اقتراح السبل الكفيلة لمحاربة إيران سراً لواشنطن، لإظهار أن ما يفعله هو لمصلحة الولايات المتحدة، ولكنه يبطن خلاف ما يظهر.

وهذا الأمر مماثل لما يحدث بالنسبة للحرب على الإرهاب، وقد حضّت دول المقاطعة قطر مراراً على الكف عن ازدواجيتها بتبني الحملات ضد الإرهاب، وفي الوقت نفسه رعايته.