"القطرية" تنتهك اتفاقياتها مع أميركا.. وبومبيو: نراقب عن كثب

نشر في: آخر تحديث:

تراقب الولايات المتحدة عن كثب عملية استحواذ الخطوط الجوية القطرية المملوكة للدولة على حصة تبلغ 49% في شركة "إير إيطالي"، التي تقوم بتشغيل رحلات طيران إلى وجهات أميركية منذ يونيو الماضي، في خطوة يعتبرها أعضاء مجلس النواب الأميركي صفقة تنتهك اتفاق عدم إضافة رحلات جديدة إلى السوق المحلية.

وقال وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، في إجابة على تساؤلات متكررة حول عملية الاستحواذ القطرية خلال جلسة استماع في مجلس الشيوخ الأميركي: "يتم النظر عن كثب في هذا القرار الأخير الذي اتخذته قطر بالحصول على 49% من هذه الشركة".

أعرب أعضاء الحزبين الجمهوري والديمقراطي، في جلسة لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ، عن قلقهم من أن الصفقة مع شركة الطيران الإيطالية تمثل انتهاكاً لاتفاق تم التوصل إليه بين الخطوط الجوية القطرية والولايات المتحدة في أوائل عام 2018.

وأضاف بومبيو قائلاً: "إن هناك الكثير من المشاورات الجارية".

وكانت وزارة الخارجية الأميركية قد أعلنت، في يناير الماضي، عن عقد اجتماعات بين المسؤولين الأميركيين والقطريين لمناقشة أمور متعلقة بالطيران المدني. وتتذمر كبريات شركات الطيران الأميركية، من بينها "دلتا إيرلاينز" و"أميركان إيرلاينز جروب" و"يونايتد إيرلاينز"، منذ عام 2015، من دعم منافسيها الخليجيين بشكل غير عادل من قبل حكوماتهم، مما يضر بالمنافسة.

ولطالما نفت الخطوط الجوية الخليجية هذه الاتهامات، وفي العام الماضي توصلت شركات الطيران الثلاث الكبرى في الشرق الأوسط إلى اتفاق طوعي تعهدت فيه بعدم إضافة رحلات جديدة إلى الولايات المتحدة.

ولكن تقوم شركة "إير إيطالي" بتشغيل رحلات إلى نيويورك وميامي منذ يونيو 2018، وكان من المقرر أن تبدأ تشغيل رحلات إلى سان فرانسيسكو ولوس أنجلوس في الشهر الجاري وإلى شيكاغو في مايو.

وأشار مساعد للسيناتور البارز بوب مينينديز إلى أنه في شهر يناير الماضي انقضى عام على الاتفاقيات بين الولايات المتحدة وقطر بشأن الدعم الحكومي للخطوط الجوية القطرية المملوكة للدوحة.

وفي خطاب ملحق للاتفاقية، أشارت الحكومة القطرية إلى عدم وجود نية لإطلاق رحلات إضافية من قطر ولكنها ستنقل الركاب من أوروبا قبل السفر إلى وجهات أميركية.

واستحوذت الخطوط الجوية القطرية على 49% من شركة الخطوط الجوية الإيطالية "ميريديانا" في عام 2017، وأعادت تسمية الشركة إلى "إير إيطالي" مع تحويلها إلى شركة طيران تقوم بتشغيل رحلات إلى 5 وجهات أميركية من ميلانو.

وفي ديسمبر 2018، بعث 11 من أعضاء مجلس الشيوخ عن الحزب الجمهوري إلى بومبيو خطاباً يرجحون فيه أن الرحلات الجوية من ميلانو تشير إلى "إصرار الخطوط الجوية القطرية على زيادة قدراتها في أسواق يكون فيها بالفعل زيادة في الطلبات على الخدمة".

كما قالت مجموعة تمثل 3 شركات طيران أميركية كبرى واتحادات شركات الطيران في ديسمبر الماضي إن "ما هو واضح الآن هو أن الخطوط الجوية القطرية ليس لديها نية للعب وفق القواعد والعمل بشكل تعاوني مع الحكومة الأميركية. ونتوقع أن تتخذ إدارة ترمب إجراءات قوية وتدافع عن العمال الأميركيين رداً على هذه الانتهاكات".