عاجل

البث المباشر

مونديال 2022.. سر مستشارة في غداء بلاتيني ووفد قطر

المصدر: دبي - العربية.نت

كشفت صحيفة "لو موند الفرنسية في تقرير مطول قبل أيام تفاصيل ما جرى خلال التحقيقات مع ميشيل بلاتيني ومستشارة نيكولا ساركوزي الرياضية الفنية السابقة صوفي ديون، وكلود غيان (الأمين العام للإليزيه في حينه)، وما أدلوا به خلال التحقيق معهم الأسبوع الماضي بشأن مونديال قطر 2022، واجتماع الغداء الذي جمع كلا من بلاتيني مع الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي، ووفد قطري بحضور أمير قطر الحالي، في 23 نوفمبر 2010 .

وأفادت الصحيفة الفرنسية إلى أن استجواب بلاتيني الذي امتد يوم الثلاثاء 18 يونيو لأكثر من 15 ساعة، طال أيضاً مسألة بيع نادي باريس سان جيرمان PSG وتأسيس شبكة قنوات BeIn Sports.

موضوع يهمك
?
أثار قرار اتحاد كرة القدم في أميركا الجنوبية بمشاركة منتخبي قطر واليابان في بطولة كوبا أميركا 2019 المقامة حالياً في...

دعوة قطر إلى "كوبا أميركا" تثير غضب مدربي المنتخبات المشاركة دعوة قطر إلى "كوبا أميركا" تثير غضب مدربي المنتخبات المشاركة رياضة عالمية
غداء بلاتيني ووفد قطر

وفي التفاصيل، ذكرت الصحيفة أن اهتمام المُحققين انصب بشكل خاص على الغداء الذي نُظم في 23 نوفمبر 2010 في الإليزيه بحضور نيكولا ساركوزي وميشيل بلاتيني وأمير قطر الحالي، تميم بن حمد آل ثاني، والشيخ حمد بن جاسم رئيس الوزراء ووزير خارجية قطر في حينه.

وبحسب ما جاء في محفوظات الإليزيه التي تمكنت صحيفة لوموند من الاطلاع عليها، فقد شارك كلود غيان وصوفي ديون أيضًا في هذا الغداء قُبيل عشرة أيام من التصويت في إسناد بطولة كأس العالم 2022 إلى قطر.

لكن الصحيفة ذكرت بأنها حين اتصلت بغيان عام 2015 نفى علمه بأمر الغداء، وقال: "لم أكن حاضرًا هناك، كيف لي أن أُخبركم!"

كما أشارت إلى أن صوفي ديون أصرت بدورها، حين سألتها الصحيفة عن الغداء عام 2015 أنها لم تحضر المأدبة مُطلقًا.

بلاتيني بلاتيني
علاقة مميزة مع قطر

وترتبط ديون النائبة السابقة من الحزب (الجمهوري) في إقليم la Haute-Savoie (2012-2017) - التي استمع القضاء الفرنسي لأقوالها الأسبوع الماضي- بعلاقات متميزة مع قطر.

فقد كانت نائبة رئيس مجموعة الصداقة الفرنسية القطرية في الجمعية الوطنية.

كما يُمول المركز الدولي للأمن الرياضي - وهو مؤسسة خاضعة لسلطة القضاء القطري بدعم من الإمارة - كُرسيها في "أخلاقيات وأمن الرياضة" في جامعة باريس 1 - بانتيون سوربون.

من جانبه، كرر السيد بلاتيني قوله إنه لم يكن على علم بوجود القطريين قُبيل الغداء، إلا أنه اعترف بتصويته لصالح قطر بعد أن كانت رغبته تميل للتصويت في صالح الولايات المتحدة.

وخلال مواجهته مع غيان وصوفي ديون خلال التحقيق، أكد بلاتيني أن غيان حضر الغداء.

في حين أقرت صوفي بتنظيم الاجتماع، واعترفت بأنها كانت من ضمن من حظوا بمقعد على الطاولة، إلا أنها أكدت أنها لم تشارك فيه.

غيان و "وجبة ما قبل الغداء"

وعند سؤال محامي الأمين العام السابق للإليزيه فيليب بوشيز الغوزي، من قبل الصحيفة عن حضور غيان الغداء، أكد أن "إجابة غيان كانت قاطعة، فهو لم يشارك في هذا الغداء".

وعلى ضوء هذا الجواب، تساءلت الصحيفة "لماذا كان اسم كل من ديون وغيان مدرجين على طاولة الغداء إذاً؟

ورداً على هذا السؤال، قال المحامي، بحسب ما أفادت "لو موند ": "هناك دائمًا خطة لترتيب مقاعد جلوس المأدبة بموجب البروتوكول ودائمًا ما يكون الأمين العام ضمن الموائد الدبلوماسية. فترتيبات الموائد لا تعني بالضرورة أنها تمت كما هي فعلياً".

سر تواجد بلاتيني مع القطريين

إلى ذلك، عزا محامي غيان وجود بلاتيني وساركوزي مع القطريين في مأدبة الغداء إلى تأخر الرئيس الفرنسي في حينه. وقال: "كان من المفترض أن يستقبل نيكولا ساركوزي بلاتيني أولاً، وبعدها يتناول الغداء مع المسؤولين القطريين. لكن ساركوزي تأخر كعادته وبالتالي ناب عنه غيان، بصفته الرجل الثاني في الإليزيه والذراع الأيمن لرئيس الجمهورية وقد رحب بالوفد القطري وجلس معهم ومع بلاتيني وتناولوا وقتها وجبة ما قبل الغداء في غرفة مجاورة لغرفة الطعام، في انتظار وصول ساركوزي. لكن السيد غيان تذكر خلال ذلك أنه استغرق وقتًا أكثر من اللازم، ثم اختفى هو والسيدة ديون عن الأنظار".

ولفتت الصحيفة إلى أن محامي غيان اعتبر أن : "لا أحد يكذب هنا، فقد تذكر بلاتيني أنه رأى غيان وديون عند تناول وجبة ما قبل الغداء في الغرفة. لكن توقيت وصول ساركوزي هو الذي غيَّر البروتوكول".

نادي باريس سان جيرمان وشبكة beIN Sports

إلى ذلك، أشارت الصحيفة إلى أن المحققين تساءلوا عن استحواذ صندوق قطر للاستثمارات الرياضية على نادي باريس سان جيرمان في يونيو 2011 وبقيمة 76 مليون يورو، لا سيما وأن "الصفقة" سويت بعد ثمانية أشهر من تاريخ الغداء.

ولعل الملفت في صفقة البيع هذه أن بلاتيني كان مُعارضًا لها وبقوة في السابق. فمنذ عام 2006 كان النادي مملوكًا من صندوق أميركان كولوني كابيتال Colony Capital مُمثلًا برجل الأعمال سيباستيان بازين في فرنسا وهو صديق رئيس الدولة السابق.

ساركوزي والتصويت لصالح قطر

وعن مسألة ضغط ساركوزي من أجل التصويت لصالح قطر، فقد رأى المحامي، بحسب ما نقلت صحيفة لو موند عنه "أن العديد من رؤساء الدول فعلوا هذا الأمر". وقال: "إنها مسألة جيوسياسية. الأمر لا يمت إلى الفساد بصلة".

كلمات دالّة

#مونديال قطر, #بلاتيني

إعلانات