البحرين تدين بشدة احتجاز إيران لناقلة النفط البريطانية

نشر في: آخر تحديث:

أدانت وزارة خارجية البحرين بشدة احتجاز إيران ناقلة نفط تابعة للمملكة المتحدة في مضيق هرمز، مطالبة إيران بالكف عن هذه التصرفات العدائية الخطيرة والمتكررة والإفراج عن الناقلة "ستينا إمبيرو" فوراً.

وجددت وزارة الخارجية "وقوف مملكة البحرين إلى جانب المملكة المتحدة الصديقة وتضامنها معها ضد كل ما يهدد مصالحها، وفي الحفاظ على كافة حقوقها".

كما شددت على "ضرورة توقف إيران عن هذه الأعمال غير المسؤولة، وعن تهديداتها المتواصلة لحركة الملاحة البحرية"، داعية "المجتمع الدولي إلى اتخاذ خطوات حازمة لردع إيران والتصدي لها وإلزامها بالقوانين والمعاهدات الدولية المتعلقة بالسلامة البحرية، حفاظاً على الأمن والسلم الدوليين".

وكانت بريطانيا قد أعلنت، الجمعة، أن إيران احتجزت ناقلتي النفط "مسدار" و"ستينا إمبيرو"، وذلك بعدما غيرت السفينتان اتجاههما وتحركتا صوب الساحل الإيراني.

وقالت شركة "نوربولك" البريطانية للشحن البحري، ليل الجمعة، إن الحرس الثوري أفرج عن سفينتها، "مسدار"، بعدما استولى عليها عناصره لبعض الوقت أثناء إبحارها في مضيق هرمز.