عاجل

البث المباشر

بومبيو: "إجماع خليجي" على مسؤولية إيران عن هجوم أرامكو

المصدر: دبي - العربية.نت

أعلن وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، أن هناك "إجماعاً خليجياً" حول مسؤولية إيران عن هجمات شركة أرامكو السعودية.

وأوضح بومبيو، في تصريحات للصحافيين في أعقاب زيارة للعاصمة الإماراتية أبوظبي، الخميس، أن "هناك إجماعاً كبيراً في المنطقة حول الجهة التي نفذت هذه الهجمات. إنها إيران. لم أسمع أي أحد في المنطقة يشكك في ذلك ولو للحظة".

وتابع: "أصبحتُ قادراً على إعطاء الرئيس دونالد ترمب معلومات مهمة حول الهجمات".

موضوع يهمك
?
أعلن المرشح الرئاسي التونسي السجين، نبيل القروي، أن الانتخابات ستتحول إلى "مسخرة ديمقراطية" إذا لم يتم الإفراج عنه لخوض...

تونس.. هذا ما قاله نبيل القروي في أول حوار من سجنه المغرب العربي

وأضاف: "لا نزال نسعى لبناء تحالف كعمل من أعمال الدبلوماسية، في حين أن وزير خارجية إيران يهدد بحرب شاملة وبالقتال حتى آخر أميركي، ونحن هنا لبناء تحالف يستهدف تحقيق السلام".

كما شدد على أنه "ستكون هناك عقوبات إضافية على إيران".

ولفت إلى أن العقوبات على طهران تهدف لوقف عملياتها الإرهابية وحرمانها من إيصال الأموال إلى حزب الله وحلفائها.

وكان بومبيو قد وصل، الخميس، إلى أبوظبي، في زيارة رسمية، حيث استقبله ولي عهد أبوظبي، الشيخ محمد بن زايد، في قصر الشاطئ.

من لقاء بومبيو ومحمد بن زايد في أبوظبي

وبحث الجانبان علاقات الصداقة والتعاون المشترك بين دولة الإمارات والولايات المتحدة، إضافة إلى عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك. كما استعرضا جوانب التعاون الثنائي ومستوى التنسيق المشترك بين البلدين وحرصهما على تنميته وترسيخه في المجالات كافة بما يخدم المصالح الاستراتيجية للبلدين وشعبيهما الصديقين، وفق وكالة الأنباء الإماراتية "وام".

كذلك بحثا تطورات الأحداث التي تشهدها منطقة الشرق الأوسط وتداعياتها على أمن واستقرار شعوبها ومقدرات دولها، خاصة ما يتعلق بمستجدات الأوضاع في منطقة الخليج العربي والتداعيات الناتجة عن الهجمات العدوانية الأخيرة على مواقع شركة أرامكو في السعودية.

وقال الشيخ محمد بن زايد إن الإمارات ودول العالم تدعم المملكة العربية السعودية وتقف إلى جانبها في مواجهة المخاطر والتهديدات التي تتعرض لها وترفض أي محاولة للعبث بأمنها واستقرارها أو النيل منها، وتعتبر أن أي تهديد لها هو تهديد للأمن والسلم العالمي.

وشدد على موقف الإمارات الثابت في العمل من أجل الأمن والسلام والاستقرار في منطقة الخليج العربي والشرق الأوسط بالتعاون مع الدول الشقيقة والصديقة وفي مقدمتها الولايات المتحدة.

وفي ختام اللقاء، أكد الطرفان أهمية مواصلة التعاون والتنسيق المشترك بين البلدين والعمل على ترسيخ ركائز الأمن والاستقرار والسلام في المنطقة إضافة إلى تكثيف الجهود والمساعي للتعامل مع مختلف التحديات التي تواجهها بما يضمن مصالح شعوبها وأمن دولها.

وكان الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، ولي العهد السعودي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، قد استقبل وزير الخارجية الأميركي، الأربعاء، في قصر السلام بجدة.

وشدد بومبيو خلال الاجتماع على إدانة بلاده للهجمات التخريبية التي تعرضت لها البنية التحتية لأرامكو السعودية في بقيق وخريص والتي تتحمل إيران مسؤوليتها، وتأييد بلاده للخطوات التي اتخذتها المملكة بدعوة خبراء دوليين للتحقيق في مصدر الهجوم.

كذلك عبر عن مساندة الولايات المتحدة ودعمها لأمن واستقرار المملكة في مواجهة هذه الأعمال الإجرامية، مبدياً تقديره لحكمة القيادة السعودية وحرصها على أمن واستقرار المنطقة.

إعلانات