عاجل

البث المباشر

قطر تدافع عن الغزو التركي: هدفه القضاء على تهديد وشيك

المصدر: العربية.نت- وكالات

في تذكير بموقف بلاده الخارج عن الإجماع في جامعة الدول العربية قبل أيام، دافع وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، الثلاثاء، عن تركيا، معتبراً أن هجومها على مناطق شمال سوريا هدفه القضاء على "تهديد وشيك"، معلناً تأييد الدوحة لتركيا في احتلال المنطقة الحدودية مع سوريا ونقل اللاجئين قسرا لها.

كما اعتبر أن السلوك الإيراني لا يشكل أي تهديد في المنطقة، قائلاً: "لم نر أي سلوك عدائي من إيران".

وقال وزير خارجية قطر خلال مشاركته في مؤتمر "منتدى الأمن العالمي" في الدوحة: "لا يمكننا أن نلقي اللوم على تركيا"، مضيفاً أن أنقرة ردّت على "خطر وشيك يستهدف الأمن التركي".

موضوع يهمك
?
يتهم العديد من الصوماليين قطر بأن لها أيادي "خفية" تستثمر وتتلاعب بالأزمات الأخيرة الحاصلة في بلادهم، ومن ضمنهم مسؤول...

رسالة لأمير قطر: أبعد أموالك ومروجي الإرهاب عن الصومال الخليج العربي

وقال "تركيا تريد أن تطهر أراضيها وتتصدى للإرهاب ولا يمكنها أن تصبر حتى يصل أراضيها".

إلى ذلك، أضاف "قالت تركيا منذ البداية: لا تدعموا هذه الجماعات"، في إشارة إلى قوات سوريا الديمقراطية. وتابع "لم يستمع أحد. يحاول الأتراك منذ عام حل هذه المسألة مع الولايات المتحدة من أجل إنشاء منطقة آمنة وإبعاد الخطر عن حدودهم".

وأكد الوزير القطري أن "التهديد يأتي عبر مجموعات محددة؛ تابعة لحزب العمال الكردستاني، وهي مدانة ومصنفة بأنها إرهابية".

وأوضح أن "الأماكن التي تم تحريرها هي الآن في وضع أفضل؛ لم نسمع أي تطهير عرقي أو أي انتهاكات من قبل تركيا".

يذكر أن قطر حليف رئيسي لتركيا منذ أن قطعت السعودية والبحرين والإمارات العلاقات معها في حزيران/يونيو 2017.

كما دافعت أكثر من مرة عن إيران، معارضة فرض عقوبات عليها، كما وصفت الدوحة مواقف طهران بالشريفة.

وبدأت تركيا وفصائل سورية مسلحة موالية لها قبل نحو أسبوع هجوماً ضد المقاتلين الأكراد في شمال شرق سوريا، تمكّنت خلاله من السيطرة على منطقة حدودية واسعة بنحو مئة كيلومتر تمتد من محيط بلدة رأس العين (شمال الحسكة) وصولاً إلى مدينة تل أبيض (شمال الرقة)، وبعمق نحو 30 كيلومتراً.

كلمات دالّة

#قطر, #سوريا, #تركيا

إعلانات