عاجل

البث المباشر

عودة أول نائب كويتي محكوم من تركيا.. الخنة اقتيد للسجن

المصدر: دبي - العر بية.نت

عاد إلى الكويت، الاثنين، النائب السابق الدكتور فهد الخنة، من مدينة اسطنبول في تركيا، ليكون أول العائدين من المحكومين في قضية اقتحام مجلس الأمة، وفور وصوله المطار اقتيد من قبل رجال إدارة تنفيذ الأحكام إلى السجن المركزي، وخرج ولداه العائدان برفقته من صالة القدوم، فيما ذهب والدهما بمعية رجال الأمن.

ويقضي الحكم الصادر بحقه من محكمة "التمييز" بحبسه 3 سنوات ونصف السنة. وكانت محكمة كويتية أدانت 16 شخصاً، نصفهم من النواب السابقين، بتهم اقتحام مجلس الأمة بالقوة خلال المظاهرات، وتكسير الأملاك العامة، والاعتداء على الحراس.

وفور وصوله غرّد الخنة على "تويتر": "وصلنا الكويت العزيزة بالسلامة، حفظها الله وشعبها من كل سوء بفضله، ثم برعاية الأمير وولي العهد"، نقلا عن "القبس" الكويتية.

يُذكر أن النائب السابق الدكتور وليد الطبطبائي بث فيديو قبل يومين قال فيه: "إن شاء الله ما تطول غيبتنا عن الكويت".

وعبر محمد، شقيق الخنة، عن سعادته بالعودة، متمنياً أن تسير الأمور بصورة جيدة، قائلاً: "كلنا أمل في عفو والدنا الأمير". وأضاف: "أرجو من الأمير وهو والدنا أن يفرّح الجميع، وهذا ليس غريباً عليه فهو أبو الإنسانية والمواقف الطيبة مع الجميع، ومن باب أولى أن يشملنا نحن أهله وأبناء بلده، وإن شاء الله يفرحنا قريباً".

موضوع يهمك
?
منحت محكمة في نيويورك رسميا الولايات المتحدة ملكية سفينة شحن كورية شمالية تمت مصادرتها لانتهاكها العقوبات الدولية، طبقا...

محكمة تمنح أميركا ملكية سفينة شحن كورية شمالية مصادرة أميركا

وحول دوافع قرار الرجوع إلى البلاد بعد فترة طويلة من البقاء في تركيا، وهل هناك تطمينات حكومية بالعفو، قال محمد الخنة: "إن الأمل في أمير البلاد أكبر من التطمينات والوعود، والإنسان ليس له إلا بلده، ومن ثم اتخذ شقيقي قراره بالرجوع إلى الوطن".

وأضاف محمد، شقيق الخنة: فيما يخص الترتيبات التي تخصنا، فقد عاد أخي، ونتمنى أن يصدر العفو الأميري، وما لا نملكه يعود إلى أصحاب القرار.

وأشار إلى أن ما حدث في السابق من إجراءات مماثلة، دفع شقيقه إلى العودة لتنفيذ الحكم، وبعدها يصدر العفو المأمول.

وقبل يومين، سرت أنباء أن 3 من النواب الإسلاميين الهاربين من الكويت، المدانين قضائياً في قضية اقتحام مجلس الأمة، ويعيشون في تركيا، أبلِغوا بأنهم لن يحصلوا على العفو الأميري إلا بشرط أن يدخلوا السجن ولو لبضعة أيام.

وتردد أن النواب المدانين، وهم الخنة، والطبطبائي، وجمعان الحربش، سعوا للحصول على عفو أميري مستفيدين من المناخ الترحيبي بعودة الشيخ صباح الأحمد الصباح، أمير البلاد، من رحلة علاجية.

كلمات دالّة

#الخنة, #تركيا, #الكويت

إعلانات