عاجل

البث المباشر

قادة الخليج يؤكدون وحدة الصف بين دولهم

المصدر: دبي - العربية.نت

أعلن وزير الخارجية السعودي الأمير، فيصل بن فرحان بن عبدالله، الثلاثاء، في مؤتمر صحافي جمعه بأمين عام مجلس التعاون عبد اللطيف الزياني أن القادة الخليجيين أكدوا على أهمية تماسك دول المجلس.

وأضاف أن وحدة الدول الخليجية ثابتة ومتماسكة.

كما أشار إلى أن التهديد الإيراني يطال كل دول الخليج، وعلى النظام الإيراني تغيير تصرفاته قبل أن يدعو للسلام.

وأوضح أنه من الصعب أن تكون إيران جزءاً من منظومة أمنية في المنطقة.

موضوع يهمك
?
دعا البيان الختامي للقمة الخليجية التي عقدت اليوم في الرياض إلى وحدة مالية ونقدية بحلول 2025.وأكد بيان القمة الخليجية أن...

القمة الخليجية تدعو إلى وحدة مالية ونقدية بحلول 2025 القمة الخليجية تدعو إلى وحدة مالية ونقدية بحلول 2025 اقتصاد

إلى ذلك أكد وزير الخارجية السعودي أن دول المقاطعة الأربع مستمرة في دعم جهود الكويت.

بدوره، أفاد الزياني في المؤتمر بأن لقاء قادة دول الخليج كان أخوياً، ومثمراً، وبنّاء.

وأضاف أن القادة أكدوا على وحدة الصف بين دولهم، حيث أشار إلى أن المجلس يقف صفاً واحداً في مواجهة أي تهديد يمس أحد أعضائه، متفقين على أن مصلحة المواطن الخليجي تأتي أولاً.

إلى ذلك، نوّه إلى إشادة القادة بجهود أمير الكويت في الحفاظ على وحدة المجلس.

"الحجرف" أميناً لمجلس التعاون

من جهة أخرى، وافق القادة الخليجيون على تعيين الكويتي، نايف الحجرف، أميناً لمجلس التعاون.

وأعلنوا أن الحجرف سيتولى منصب أمين مجلس التعاون اعتباراً من أبريل/نيسان المقبل.


القمة المقبلة في البحرين

كما أعلن أمين مجلس التعاون عبد اللطيف الزياني في المؤتمر أن القمة الخليجية المقبلة ستعقد في البحرين.

وقال إن القادة الخليجيين رحّبوا بافتتاح المركز الدولي لحماية الملاحة البحرية في البحرين.

يذكر أن العاصمة السعودية تستضيف اجتماعات المجلس الأعلى لقادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية في دورته الأربعين، بدعوة من خادم الحرمين الشريفين. وأفاد مراسل "العربية" بأن قادة دول مجلس التعاون سيعقدون اجتماعهم برئاسة الملك سلمان، وسيبحثون عدداً من المواضيع المهمة لتعزيز مسيرة التعاون والتكامل بين الدول الأعضاء في مختلف المجالات السياسية والدفاعية والأمنية والاقتصادية والاجتماعية، بالإضافة إلى تدارس التطورات السياسية الإقليمية والدولية، والأوضاع الأمنية في المنطقة، وانعكاساتها على أمن واستقرار دول المجلس.

إعلانات