عاجل

البث المباشر

بعد مقتل سليماني.. الكويت تتابع بقلق والإمارات تدعو للحكمة

المصدر: دبي - العربية.نت

قال مصدر مسؤول في وزارة الخارجية، إن الكويت تابعت بقلق بالغ تطورات الأحداث المؤسفة في العراق الشقيق واستمرار مظاهر التصعيد في المنطقة والتي سبق أن حذرت الكويت من تداعياتها الخطيرة على الأمن والاستقرار فيها.

ودعا المصدر في بيان، اليوم الجمعة، إلى التحلي بأقصى درجات ضبط النفس والحكمة إزاء هذه التطورات وصولا إلى معالجة سياسية تجنب المنطقة مزيدا من التصعيد والمخاطر.

كما دعا المجتمع الدولي للمسارعة والاضطلاع بمسؤولياته التاريخية في صيانة أمن واستقرار هذه المنطقة الحيوية من العالم والنأي بها عن مظاهر التصعيد.

وفي أعقاب مقتل سليماني، دعا وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، الدكتور أنور قرقاش، الجمعة، إلى معالجة سياسية للموقف بعيداً عن التصعيد.

وغرد قرقاش على "تويتر": "في ظل التطورات الإقليمية المتسارعة لا بد من تغليب الحكمة والاتزان، وتغليب الحلول السياسية على المواجهة والتصعيد".

وأضاف: "القضايا التي تواجهها المنطقة معقدة ومتراكمة، وتعاني من فقدان الثقة بين الأطراف، والتعامل العقلاني يتطلب مقاربة هادئة وخالية من الانفعال".

من جهته، اعتبر رئيس مجلس الأمة الكويتي، مرزوق الغانم، أن "ما يحدث من تطورات متسارعة ينذر بخطورة بالغة، وهو ما يتطلب تماسكاً اجتماعياً قوياً وحقيقياً والتفافاً حول القيادة السياسية، ونضجاً وتعقلاً في التعاطي مع تلك التطورات، بعيداً عن الانفعال والصخب والتصرف اللامسؤول على حساب مصلحة الكويت".

موضوع يهمك
?
أكد مسؤول عسكري أميركي، اليوم الجمعة، وصول "تعزيزات عسكرية أميركية لتأمين" السفارة الأميركية في بغداد، وذلك بعدما تعرضت...

بدء وصول التعزيزات العسكرية الأميركية إلى السفارة ببغداد بدء وصول التعزيزات العسكرية الأميركية إلى السفارة ببغداد أميركا

وتابع: "مررنا ككويتيين بما هو أصعب ونجحنا دائماً بتجاوزه بفضل تعاضدنا والتسامي على خلافاتنا والتصرف ببعد نظر إزاء مستقبل بلدنا ومستقبل أبنائنا".

وأسفرت ضربة أميركية، فجر اليوم الجمعة في محيط مطار بغداد عن مقتل قاسم سليماني قائد فيلق القدس الإيراني، وأبو مهدي المهندس نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقي. كما قتل في نفس الضربة سامر عبد الله، صهر عماد مغنية الذي كان القائد العسكري لحزب الله اللبناني والذي اغتيل في سوريا عام 2008.

وقضى في الغارة أيضاً زوج بنت قاسم سليماني، ومحمد رضا الجابري، مدير تشريفات الحشد الشعبي بالمطار، وحسن عبد الهادي ومحمد الشيباني وحيدر علي من الحشد الشعبي. كما أدت الضربة لمقتل 4 ضباط إيرانيين كبار هم: النقيب وحيد زمانيان، الرائد هادي طارمي، العقيد شهرود مظفري نيا واللواء حسين جعفري نيا.

وبعد الغارة، دعا الحشد الشعبي في العراق أنصاره للاستعداد للرد على الضربة الأميركية.

إعلانات

الأكثر قراءة