عاجل

البث المباشر

الغارديان: اتهامات أميركية جديدة لقطر بتقديم رشاوى للفيفا

المصدر: العربية.نت

كشف مدّعون عامون في نيويورك عن تفاصيل جديدة ترتبط بدفع قطر رشاوى لأعضاء اللجنة التنفيذية في الاتحاد الدولي لكرة القدم Fifa لكي يقوموا بمنح أصواتهم لصالح ملف استضافة قطر لبطولة كأس العالم 2022. وفق ما أوردت صحيفة الغارديان.

وصدر قرار اتهام في محكمة أميركية في بروكلين يتضمن أن نيكولاس ليوز، من باراغواي، وكان آنذاك يشغل منصب رئيس اتحاد أميركا الجنوبية لكرة القدم Conmebol، ورئيس الاتحاد البرازيلي لكرة القدم السابق ريكاردو تيكسيرا، تلقيا رشاوى للتصويت لصالح قطر في اجتماع اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي لكرة القدم لعام 2010.

موضوع يهمك
?
أعلنت وزارة الصحة الإيرانية، الثلاثاء، ارتفاع الوفيات بفيروس كورونا المستجد في البلاد، إلى 3872 حالة، وذلك في وقت كشف...

إصابات الوباء تتصاعد.. وبرلمان إيران يرفض الإغلاق إصابات الوباء تتصاعد.. وبرلمان إيران يرفض الإغلاق إيران

كما ورد أن جاك وارنر، الرئيس السابق لاتحاد كرة القدم في أميركا الشمالية والوسطى Concacaf، تلقى رشاوى بقيمة 5 ملايين دولار للتصويت لروسيا لاستضافة المونديال في 2018، حيث حصل على الأموال عبر 10 شركات وهمية مختلفة، من بينها كيانات تجارية وهمية في أنغيلا وقبرص وبريتيش فيرجن إيلاندز.

واشتملت لائحة الاتهام على رئيس الاتحاد الغواتيمالي، رافائيل سالغويرو، الذي يواجه اتهامات بالحصول على رشوة قدرها مليون دولار للتصويت لصالح روسيا.

وفيما انقضت الدعوى ضد ليوز، لوفاته في أغسطس الماضي، أقر وارنر من ترينيداد وتوباغو وتيكسيرا بالذنب. كما اعترف سالغويرو بأنه مذنب في عام 2018 بارتكاب جريمتين، هما التلاعب في تحويلات مالية غير قانونية وغسيل الأموال.

أدلى أليخاندرو بورزاكو، الرئيس الأرجنتيني السابق لشركة التسويق Torneos y Competencias، بشهادته في عام 2017 التي أدانت المسؤولين الأميركيين الجنوبيين الثلاثة في اللجنة التنفيذية للفيفا بالحصول على رشى بقيمة مليون دولار لكل منهم مقابل منح أصواتهم للملف القطري، ليتغلب على ملف الاستضافة المقدم من الولايات المتحدة في التصويت النهائي.

وذكر وليام سويني جونيور، مساعد المدير المسؤول عن المكتب الميداني لمكتب التحقيقات الفدراليFBI في نيويورك، في بيان: تبين أن "التربح والرشوة في كرة القدم الدولية كانا راسخين وممارسات معروفة منذ عقود".

وأضاف: "لقد أفسد المتهمون والمتآمرون معهم حوكمة وأعمال كرة القدم الدولية بالرشاوى والعمولات، وانخرطوا في مخططات احتيالية إجرامية تسببت في ضرر كبير لرياضة كرة القدم".

كلمات دالّة

#قطر

إعلانات