الاتفاق الإماراتي الإسرائيلي

قرقاش: ضم الأراضي الفلسطينية مسألة خطيرة

نشر في: آخر تحديث:

أكد وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش الخميس أن وقف ضم أراض فلسطينية كان شرطا أساسيا لاتفاق السلام بين الإمارات وإسرائيل.

وشدد في مقابلة مع "معهد "أتلانتك كاونسيل" الخميس أن الإمارات لا تفاوض نيابة عن الفلسطينيين، فوحدهم الفلسطينيون هم من سيقرر وضع دولتهم النهائي.

كما جدد تأكيده أن قضية ضم الأراضي الفلسطينية مسألة خطيرة جداً، مضيفا "نتوقع الوفاء بطلباتنا بشأن الاتفاق مع إسرائيل".

إلى ذلك، لفت إلى وجود مؤشرات دولية جيدة على دعم هذا الاتفاق الذي وصفته الإمارات سابقا بالتاريخي.

مقاتلات أف 35

أما في ما يتعلق بقضية مقاتلات الأف 35 الأميركية التي أثيرت مؤخراً وسط تصريحات إسرائيلية رافضة لحصول الإمارات على مثل تلك الأسلحة فأوضح الوزير الإماراتي أن طلبات الحصول على تلك المقاتلات سابقة للاتفاق مع إسرائيل، مضيفاً قدمنا طلبات مشروعة منذ سنوات لحيازة تلك المقاتلات.

كما رأى أن الاتفاق المذكور يجب أن يزيل أي عقبة في طريق بيع إف-35 للإمارات.

وكان قرقاش شدد قبل أيام على أن القرارات الاستراتيجية التي تتخذها الإمارات تحوليّة ولها وقعها وتأثيرها.

يذكر أن الإمارات أعلنت، الخميس، الماضي عن اتفاق بينها وإسرائيل. وأفادت في بيان مشترك نشرته وكالة الأنباء الإماراتية "وام" في حينه بأنه تم الاتفاق بين الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية، والرئيس الأميركي، دونالد ترمب، ورئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، في اتصال هاتفي على مباشرة العلاقات الثنائية الكاملة بين إسرائيل والإمارات.

ولاقى الاتفاق المذكور ترحيبا من قبل عدد من الدول الأوروبية، والعربية.