أمير الكويت: وحدتنا هي السلاح الأقوى في وجه التحديات

الشيخ نواف الأحمد الصباح يؤكد أن الانتخابات المقبلة مسؤولية وطنية لاختيار ممثلي الأمة وضمان سلامة أداء المجلس

نشر في: آخر تحديث:

شدد أمير الكويت الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، في افتتاح الدور التكميلية لمجلس الأمة، الثلاثاء على أهمية الوحدة الوطنية، مؤكداً أنها السلاح الأقوى في مواجهة التحديات.

وأكد على أهمية التمسك بالثوابت الوطنية، وقال: "نؤكد استمرارنا على نهج الأمير الراحل والتزامنا بالديمقراطية والدستور ودولة القانون".

كما أشار إلى أن الانتخابات المقبلة مسؤولية وطنية لاختيار ممثلي الأمة وضمان سلامة أداء مجلس الأمة.

إلى ذلك، أعرب عن تقديره لمشاعر الشعب الكويتي إثر رحيل الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، لافتاً إلى أن الكويتيين جسدوا الرباط الوثيق مع القيادة.

من جهته، تطرق مرزوق الغانم، رئيس مجلس الأمة الكويتي إلى عدد الملفات التي تواجه المجلس، قائلاً: "إن هناك العديد من الملفات والتحديات أمام المجلس المقبل التي لا تحتمل التأجيل".

يذكر أن مجلس الوزراء الكويتي كان وافق أمس الاثنين على مشروع مرسوم بدعوة الناخبين لانتخابات مجلس الأمة (البرلمان) في الخامس من ديسمبر المقبل.

ولابد أن يوافق الشيخ نواف الأحمد الصباح، الذي تولى مقاليد الحكم الشهر الماضي بعد وفاة أخيه الأمير الراحل، على هذا المشروع حتى يصبح نافذا.

وكان مجلس الوزراء أعلن في 29 سبتمبر الماضي، ولي العهد نواف الأحمد الجابر الصباح أميراً للبلاد، بعد وفاة الأمير الشيخ صباح الأحمد الصباح عن 91 عاما.