وزير خارجية البحرين: رحلاتنا مع إسرائيل تبدأ في ديسمبر

الزياني: حان الوقت لانتهاج سياسات أخرى للتوصل إلى حل شامل يحقق الازدهار والنماء للجميع

نشر في: آخر تحديث:

في مؤتمر صحفي مشترك من القدس مع وزير الخارجية الأميركي مايك بوميو، ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو مساء الأربعاء، شدد وزير الخارجية البحريني عبد اللطيف بن راشد الزياني، الذي وصل في وقت سابق اليوم على رأس وفد رفيع، إلى إسرائيل، على ضرورة تحقيق سلام يجلب الازدهار إلى الشرق الأوسط.

كما ثمن دور الولايات المتحدة في إنجاز اتفاقيات السلام الأخيرة التي شهدتها المنطقة.

إلى ذلك، دعا إلى استئناف مفاوضات السلام بين الطرفين الإسرائيلي والفلسطيني، على أساس حل الدولتين.

أما في ما يتعلق بالعلاقة الاقتصادية والتجارية بين البلدين، فأشار الزياني إلى أن الرحلات الجوية بين البحرين وإسرائيل ستبدأ في ديسمبر، قائلاً "نتطلع إلى بدء الرحلات الجوية بين البلدين"

كما أضاف أن الطرفين سيطبقان نظام التأشيرة الإلكترونية في الأول من ديسمبر على مواطنيهما للسفر بحرية بين البلدين.

فتح سفارة في إسرائيل

وكان وفد بحريني رفيع المستوى، وصل في وقت سابق اليوم برئاسة الزياني، إلى تل أبيب في زيارة رسمية أولى إلى إسرائيل. وقال الزياني في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الإسرائيلي، غابي أشكنازي "إن المنامة مقتنعة بالسلام والتعايش وقبول الآخر".

كما أضاف "تقدمنا بطلب رسمي لفتح سفارة في إسرائيل"، مضيفاً "نؤكد على أهمية الدور الأميركي في تحقيق السلام".

بدوره، قال أشكنازي "سنعمل على تبادل فتح السفارات مع البحرين". وتابع قائلاً "حان الوقت من أجل تحقيق السلام"، مضيفاً "نحث الجانب الفلسطيني على استئناف المفاوضات ".

إلى ذلك، أكد الزياني لحظة وصوله تل أبيب: أن "المنطقة شهدت على مر العقود السابقة نزاعات وحالة من عدم الاستقرار، لكن الوقت حان لانتهاج سياسات أخرى للتوصل إلى حل شامل يحقق الازدهار والانماء للجميع"، وفق ما نقلته وكالة الأنباء البحرينية.

كما أضاف أن تلك الزيارة بداية استراتيجية لتعزيز التعاون المشترك وتحقيق المصالح، وتعد خطوة شجاعة اتخذتها البحرين بما يتماشى مع رؤية الملك حمد بن عيسى آل خليفة لتحقيق الأمن والاستقرار والازدهار".

مباحثات مشتركة

يشار إلى أن تلك الزيارة تهدف إلى إجراء مزيد من المباحثات المشتركة بين البلدين على ضوء ما تم الاتفاق عليه في إعلان السلام الذي وقع في سبتمبر الماضي.

كما تأتي لتأكيد موقف مملكة البحرين الثابت والدائم تجاه دعم عملية السلام في منطقة الشرق الأوسط، وتسليط الضوء على الفرص الاقتصادية والاتفاقيات الثنائية مع دولة إسرائيل، والمساعي الرامية نحو تحقيق المصالح المشتركة في مجالات متعددة، وفق ما أكدته الوكالة.

توقيع الاتفاق في البيت الأبيض

يذكر أن حكومة البحرين وافقت في سبتمبر الماضي، على إقامة علاقات مع إسرائيل، ووقعت اتفاقا في البيت الأبيض بين البلدين.

واتفق كل من الرئيس الأميركي دونالد ترمب وملك البحرين حمد بن عيسى ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، في حينه على عقد معاهدة سلام بين البحرين وإسرائيل.

وفي الـ 18 من أكتوبر المنصرم، وقعت في المنامة، 7 مذكرات تعاون مشتركة بين البلدين في عدة مجالات، منها مذكرة تعاون مالية واقتصادية.