قطر

الكويت: إجراء "مباحثات مثمرة" لحل أزمة مقاطعة قطر

أمين مجلس التعاون الخليجي وأمين عام الجامعة العربية يرحبان ببيان وزير خارجية الكويت حول أزمة قطر

نشر في: آخر تحديث:

أفاد وزير الخارجية الكويتي، الشيخ أحمد ناصر المحمد الصباح، الجمعة، في بيان متلفز، عن إجراء مباحثات مثمرة خلال الفترة الماضية لحل أزمة مقاطعة قطر.

الوزير الكويتي أشار إلى أن الأطراف أكدوا حرصهم على التضامن والاستقرار الخليجي والعربي.

وأشار إلى الجهود التي يبذلها حالياً أمير الكويت الشيخ نواف الأحمد، والرئيس الأميركى دونالد ترمب لحل الأزمة.

كما أضاف الشيخ أحمد ناصر الصباح أن الأطراف أكدوا حرصهم على الوصول لاتفاق نهائي يحقق التضامن الدائم بين دولهم.

هذا ورحب أمين عام مجلس التعاون الخليجي، الدكتور نايف الحجرف، بالبيان الصادر من وزير خارجية الكويت والمتعلق بتعزيز التضامن والاستقرار الخليجي والعربي، وصولاً إلى اتفاق نهائي يحقق تضامناً دائماً بين دول المجلس.

وأكد الحجرف أن البيان الكويتي يعكس قوة المجلس وتماسكه، وكذلك قدرته على تجاوز كل المعوقات والتحديات، كما شكر الأمين العام للمجلس الجهود الأميركية الداعمة لمساعي الوساطة.

من جهتها، رحبت سلطنة عمان بالبيان الصادر من دولة الكويت حول النتائج الإيجابية لجهود المصالحة الخليجية.

وقالت وزارة الخارجية العمانية في بيان إن "جهود المصالحة الخليجية التي يقوم بها أمير دولة الكويت والرئيس الأميركي، دونالد ترمب، تعكس حرص كافة الأطراف على التضامن والاستقرار الخليجي والعربي".

الأمين العام للجامعة أحمد أبوالغيط، بدوره، رحب بكل الجهود المخلصة لرأب الصدع العربي، بحسب من نقل عنه، وهو مصدر مسؤول بالأمانة العامة للجامعة العربية.

وأضاف أن الأمين العام يتابع بارتياح وترحيب الجهود والمساعي الحميدة، التي تقوم بها دولة الكويت في المرحلة الحالية من أجل رأب الصدع العربي، وإزالة أسباب الخلاف بين عدد من الدول العربية.

ونوه إلى أن الأمين العام أكد على أن كل جهد عربي صادق النية يهدف إلى إنهاء الخلافات العربية على أساس من الصراحة والمكاشفة والاحترام المتبادل هو بمثابة تعزيز للعمل العربي، واعتبره جهداً محموداً ومشكوراً.