ستوديو بغداد: الحلة من أجمل المدن إلى "قرية من الزمن القديم"

نشر في: آخر تحديث:

بعد أن قدمنا حلقة عن بغداد وأثارت عواطف الكثيرين وغضبَ آخرين، وما صاحبها من أحداث مستغربة حين ترك وكيل أمانة بغداد للاستديو، بعد ذلك جاءتنا الكثير من الاتصالات لتسأل وماذا عن بقية العراق.

إجابةً على هذا السؤال اخترنا مدينةً عراقية أخرى كانت تُعدّ نموذجا للمدن الجميلة والنظيفة والتاريخية، إنها بابل وقلبُها الحلة.

تناوبت على تخريبها حقبتان الأولى تولاّها صدام حسين شخصيا بحملة تخريب متعمد ثم استمر التخريب بالإهمال والفساد بعد سيطرة الأحزاب الدينية على مجالس محافظتها المتعاقبة والتي حوّلتها الى قرية كبيرة وخنقتها بالقوانين الاعتباطية مصادِرة حرية أهلها الذين عُرف معظمهم بليبراليتهم وانفتاحهم.

للحوار حول المدينة النموذج لانحدار الخدمات وغيابها نستضيف المرشح عن التحالف المدني الديمقراطي علي ابراهيم الزرقاني والمرشح عن دولة القانون وليد الحلي.