عاجل

البث المباشر

مركز للمهجرين في عنكاو بالعراق.. المسيح يولد في خيمة

المصدر: بغداد- جواد الحطاب

لم يتح للمسيحيين في هذا العام الاستعداد وكما يجب للاحتفال بولادة السيد المسيح عليه السلام؛ مثلما كانوا يفعلون في الاعوام الماضية؛ حيث كانوا يزيّنون بيوتهم وقراهم تمهيدا لعيد ولادة الربّ يسوع منذ بداية شهر ديسمبر.

يقول "ستيفان شاني" من مركز مار ايليا للمهجرين في عنكاوا؛ أن" مسيحييّ الموصل وقرى سهل نينوى المهجرين والنازحين والذين ليس لديهم سوى الخيم والكرفانات لتاويهم، لم يتوقفوا عن الاحتفال بولادة السيد المسيح؛ بل يؤكدون بان المسيح يولد معهم وبينهم وفي خيمة لأنهم خارج بيوتهم مهجرون من ارض ابائهم واجدادهم".

وفي سياق متصل زار الكاردينال فيليب بارباران رئيس أساقفة فرنسا ووفد مرافق له "عنكاوا مول" وهو مبنى قيد الإنشاء ويضم نازحين مسيحيين من نينوى.

وعن هذه الزيارة قال المطران مار يوحنا بطرس موشي، راعي أبرشية الموصل وتوابعها للسريان الكاثوليك في تصريح صحفي؛ أنّ "زيارة الكاردينال دائما مشجعة لنا ونعتبرها تعاطفا وتضامنا معنا والتخفيف ولو قليلا من محنتنا".

وأضاف المطران "أملنا كبير بان تحل مشكلتنا بسرعة وحتى فرحنا يكون كاملا ونرجع الى ديارنا ونعيش بسلام مثلما كنا سابقا".

ويذكر ان مصادر لموقع "عينكاوا.كوم" المهتم بقضايا الطائفة؛ أكّدت ان الدواعش حولوا بعض كنائس الموصل الى اماكن اعتقال.

ولفتت المصادر الى أنه "في الأيام الاخيرة، تم نقل بعض المعتقلين، الذين كانوا معصوبي الاعين ومكبلي الايدي، الى الكنيسة الكلدانية القديمة "الحبل بلا دنس" في الجزء الشرقي من مدينة الموصل".

في حين اشارت مصادر محلية الى أن "دير مار جريس تحوّل الى مكان لاحتجاز النساء، وهناك من يخشى أن تخضع المحتجزات الى الاستغلال الجنسي داخل الدير".

إعلانات