عاجل

البث المباشر

ماهي خريطة الانتخابات بعد انسحاب روبيو؟

المصدر: واشنطن - منى الشقاقي

حظى المرشحان الجمهوري دونالد ترامب والديمقراطية هيلاري كلنتون بنصيب الأسد من الأصوات خلال الانتخابات التمهيدية التي أجريت في 5 ولايات أميركية الثلاثاء. فقد فاز ترامب في ولايتي فلوريدا ونورث كارولاينا وإلينوي، الأمر الذي دفع منافسه ماركو روبيو للانسحاب من السباق، بعد أن فشل في الحصول على أصوات الولاية التي يمثلها في مجلس الشيوخ. على الجانب الديمقراطي تمكنت هيلاري كلنتون من الفوز في 4 ولايات أهمها فلوريدا وأوهايو الأمر الذي يقربها من العدد المطلوب من الأصوات للفوز بالترشيح الديمقراطي.

نتائج الثلاثاء أضحت معالم السباق الجمهوري، لكنها لم تنهيه. انسحاب روبيو يترك ثلاثة مرشحين بدلا من أربعة في السباق. لكن فوز جون كيسيك في ولايته أوهايو، و هي أول ولاية ينتصر فيها، أعطت دفعة جديدة لحملة حاكم الولاية.

أما عضو مجلس الشيوخ من تكساس تيد كروز فيبقى في المركز الثاني بعد ترامب. وذكر كروز حزبه بذلك "هناك مرشحان فقط لديهما الفرصة للحصول على الترشيح من الناحية الحسابية: أنا و دونالد ترامب".

لكن ما زال من غير الواضح إن كان سيتمكن دونالد ترامب من جمع العدد الكافي من الأصوات للفوز بالترشيح حتى بعد أن تصوت جميعُ الولايات الأخرى. فهو بحاجة للحصول على أغلبية- أي أكثر من 50% من الأصوات وليس فقط أكثرية من الأصوات، للحصول على ترشيح الحزب.

إن لم يتمكن ترامب من القيام بذلك فقد يضطر الجمهوريون إلى الانتظار إلى المؤتمر الحزبي لحل الأزمة- وبطريقة قد تكون مثيرًة للجدل. ترامب مصمم على أنه سيتمكن من الفوز قائلا "أنا لا أحصل على اكثر من 50% من الأصوات لأن هناك 4 مرشحين في السباق".

فوز هيلاري كلينتون في ولايات فلوريدا ونورث كارولاينا وأوهايو وإلينوي وفر لها عددا كبير من المندوبين الأمر الذي يعني أن فرص بيرني ساندرز للتفوق عليها بات معدوما.

فوزرها في ولاية أوهايو، رغم أن الولاية تشبه ولايات فاز فيها ساندرز سابقا- طمأن حملتها وحول تركيز وزيرة الخارجية السابقة إلى منافسها الجمهوري المرجح، دونالد ترامب.

وانتقدت كلينتون ترامب قائلة "ندما نسمع مرشح للرئاسة يتحدث عن إبعاد 12 مليون من المهاجرين، وعندما يتحدث عن منع المسلمين من الدخول إلى هنا، وعندما يدعم وسائل التعذيب، فهذه المواقف لا تجعله قويا، بل تجعله مخطئ".

إعلانات