عاجل

البث المباشر

كتلة علاوي ترى ضغوطاً على رئيسي الجمهورية والنواب

المصدر: العربية.نت

كشف ائتلاف الوطنية بزعامة إياد علاوي، الثلاثاء، أن ضغوطا داخلية وخارجية تمارس على رئيس مجلس النواب سليم الجبوري، ورئيس الجمهورية فؤاد معصوم من أجل القبول بأن ائتلاف دولة القانون الكتلة الأكبر، محذراً من أي تجاوز على الدستور وهدم العملية السياسية.

وقالت المتحدث باسم الائتلاف ميسون الدملوجي إن "الكتل السياسية والمحكمة الاتحادية قالت كلمتها بشأن الكتلة الأكبر لذا فلا حاجة للمهاترات والتصريحات بشأن ملف الكتلة الأكبر، لأن ذلك فيه تعقيد للموضوع بعد التشنجات التي اعتلت أغلب الكتل بسبب وجود ضغوط من قبل بعض الكتل، ومن بينها ائتلاف دولة القانون على رئيسي مجلس النواب والجمهورية لقبولهما بأنها الكتلة الأكبر وإعطائها الضوء الأخضر لتشكيل الحكومة".

وأضافت أن "الولاية الثالثة باتت من الماضي، بسبب إصرار الكتل السياسية على عدم تولي المالكي لها، فضلاً عن تمسكها بضرورة أن تكون هنالك شخصية سياسية مقبولة لدى الكتل تمارس عملها من دون أخطاء وتهميش للآخرين".

وكان ائتلاف دولة القانون جدد، أمس الاثنين، تمسكه بحقه الدستوري باعتباره الكتلة الأكبر قانونياً في مجلس النواب، وفيما لفت إلى أن مرشحه هو من يكلف بتشكيل الحكومة المقبلة، أكد أنه يعد جزءاً من التحالف الوطني.

إعلانات