بارزاني يعاقب قيادات عسكرية كردية على سقوط سنجار

نشر في: آخر تحديث:

أعلن رئيس إقليم كردستان اليوم الجمعة إبعاد القيادات الحزبية والعسكرية المسؤولة عن أمن قضاء سنجار، بعد سيطرة تنظيم داعش عليه، فيما أكد إحالتهم إلى التحقيق لمعرفة المقصرين منهم.

وقال بارزاني في رسالة وجهها إلى الرأي العام الكردستاني: "بعد أحداث سنجار والكارثة التي حلت بالإيزيديين تم إبعاد كافة المسؤولين الحزبيين والأمنيين والعسكريين في القضاء من وظائفهم، وشكلت لجنة لكشف الحقائق ومعاقبة المقصرين منهم عن حماية الأهالي والبيشمركة في سنجار.

إلى ذلك، أضاف قائلاً:" إن ما حدث في سنجار لم يحدث لليزيديين وحدهم بل هو جرح يؤلمنا جميعاً، فكان من الواجب على هؤلاء المسؤولين عدم الانسحاب من سنجار والتضحية بأنفسهم من أجل الدفاع عن المنطقة كما وعدوني بذلك، كان يجب أن يظلوا جنباً إلى جنب مع أولئك البيشمركة الأبطال الذين بقوا في سنجار ودافعوا عنها حتى اللحظة الأخيرة.

كما أكد أن كردستان تدافع ببسالة ضد الهجمات الشرسة للإرهابيين، مشيراً إلى أن المجتمع الدولي والدول الصديقة أبدت دعمها للإقليم.

وختم مشدداً على "أن الإقليم سيهزم الإرهابيين بعون الله وإرادتكم وبقوة البيشمركة وسننتقم منهم لشهدائنا ولضحايا كارثة سنجار وللنازحين"، بحسب قوله. وثمن رئيس الإقليم جهود قوات البيشمركة في إنقاذ المحاصرين في سلسلة جبال سنجار وفتح الطريق لإنقاذ عدد كبير من النازحين.