أميركا تساهم في تشكيل قوات بالأنبار لضرب "داعش"

نشر في: آخر تحديث:

أكد نائب رئيس مجلس محافظة الأنبار، صالح العيساوي، أن القوات الأميركية تساعد على تشكيل قوات عسكرية محلية، وستوسع نطاق غاراتها الجوية في اتجاه مدن يسيطر عليها تنظيم داعش، وذلك بناء على طلب العشائر.

وأضاف العيساوي أن مسؤولين أميركيين ومحليين عقدوا اجتماعات عدة منذ أيام لمناقشة الوضع الأمني، وتم الاتفاق على تنفيذ ضربات جوية لمعاقل داعش في مناطق غير مأهولة، ومنها "صحراء الجزيرة" و"سد حديثة"، مضيفا أن محافظة الأنبار ماضية في تشكيل قوات نظامية مشابهة لقوات البشمركة.

وقال أحمد خلف الدليمي، محافظ الأنبار، إن القوات العراقية حددت بالتنسيق مع القوات الأميركية أكثر من ثلاثمئة هدف في محافظة الأنبار، معتبرا أن الساعات القليلة المقبلة ستغيّر من واقع المعركة على الأرض.

من جانبه دعا رئيس الوزراء العراقي المكلف حيدر العبادي القوات الأمنية وسلاح الجو اتخاذ الدقة المتناهية في استهداف تنظيم "داعش" الذي يتخذ من المدنيين دروعا، وأضاف العبادي "إن النصر على التنظيم قريب".

وفي سياق آخر قال العبادي إن العراق حريص على ادامة علاقاته مع دول العالم على أساس الإحترام المتبادل وعدم التدخل بالشؤون الداخلية وأن الفترة المقبلة ستشهد حراكا دبلوماسيا فاعلا بين العراق ودول العالم.