أميركا تواصل توجيه ضربات لـ"داعش" بالعراق

نشر في: آخر تحديث:

قال مسؤولون اليوم الأربعاء، إن الطائرات الحربية الأميركية تواصل توجيه ضربات لأهداف تابعة لتنظيم "داعش" في العراق رغم قتل متشددين لصحفي أميركي رداً على الحملة الجوية التي يشنها الرئيس الأميركي باراك أوباما في العراق.

وتوجه الولايات المتحدة ضربات لعربات تابعة للتنظيم وأهداف أخرى في شمال العراق منذ وقت سابق من الشهر الحالي في إطار سعي البيت الأبيض لمساعدة العراق في صد المتشددين الذين تدفقوا على البلاد من سوريا.

وفي إجراء ثأري على ما يبدو من هذه الضربات بث تنظيم "داعش" تسجيل فيديو يوضح قطع رأس الصحفي الأميركي جيمس فولي الذي اختفى أثناء عمله في سوريا عام 2012.

وبث موقع إلكتروني إسلامي شريط فيديو يظهر شخصاً مقنعاً يذبح الصحافي الذي خطفه مسلحون في سوريا في 22 نوفمبر 2012. وكان فولي مراسلا حرا شارك في تغطية الحرب في ليبيا قبل أن يتوجه إلى سوريا لتغطية النزاع لصالح "غلوبال بوست" ووسائل إعلام أخرى، كما زود وكالة "فرانس برس" بتقارير صحافية أثناء وجوده هناك.

وهدد التنظيم أيضا باتخاذ إجراء ضد صحفي أميركي آخر يعتقد أنه محتجز لديه.