عاجل

البث المباشر

في بغداد.. انتشار ظاهرة الخطف لأغراض مالية

المصدر: بغداد - جواد الحطاب

ازدادت ظاهرة الخطف والسطو المسلح في العاصمة بغداد وبابل ومدن العراق الأخرى، من قبل عصابات استغلت توترات الأوضاع الأمنية والأزمة التي يمر بها العراق، وفي ظل توقف الأعمال وتراجع المستوى المعيشي للأفراد.

وأكد المتحدث باسم مجلس القضاء الأعلى، عبدالستار البيرقدار، اليوم الأربعاء، أن جرائم الخطف التي تحدث في بغداد دوافعها مالية، مشيرا إلى أن هناك عصابات منظمة تقوم بتنفيذها.

وقال البيرقدار، في بيان له، إن "التحقيقات القضائية أثبتت أن جرائم الخطف في مدينة بغداد دوافعها مالية تستهدف ذوي الدخول العالية"، مضيفا أن "هذه العمليات تنفذها عصابات منظمة، وتم القبض على عدد منها".

وسبق لرئيس مجلس محافظة بغداد، رياض العضاض، أن أقر بوجود عمليات خطف وقتل في بعض مناطق العاصمة، داعياً الجهات الأمنية إلى تفعيل دور الشرطة الاتحادية لمتابعة ذلك الملف.

لكن المفارقة تكمن في أن العضاض نفسه لم ينج من الخطف، إذ داهمته عصابات ترتدي أزياء عسكرية وبسيارات دفع رباعي واقتادته من بيته إلى جهة مجهولة، ولولا تدخل إحدى الفصائل المسلحة ومداهمتها أوكار الخاطفين لربما كان رئيس مجلس المحافظة موضوع مساومة حتى الآن.

يذكر أن الخط البياني لتفاقم الأوضاع الأمنية يواصل الصعود، شاملاً أجزاء واسعة من البلاد، فقد أعلنت مؤخرا بعثة الأمم المتحدة (يونامي)، عن مقتل أو إصابة 5536 عراقياً بأعمال عنف خلال يونيو المنصرم، في حصيلة هي الأعلى منذ مطلع العام 2014 الحالية، وأكدت أن العاصمة بغداد كانت الأكثر تضررا من تلك العمليات.

إعلانات