عاجل

البث المباشر

العراق.. الجيش يكشف تفاصيل جديدة عن مجزرة سبايكر

المصدر: دبي – العربية.نت

عقد البرلمان العراقي جلسة استثنائية، اليوم الأربعاء، لمناقشة حيثيات حادثة "سبايكر"، بحضور وزير الدفاع العراقي سعدون الدليمي، وعدد من القادة الأمنيين وأهالي ضحايا المجزرة، حيث تم الكشف عن تفاصيل جديدة حول الحادثة.

ولم يحضر رئيس الوزراء العراقي المنتهية ولايته، نوري المالكي، الجلسة، ما أثار غضب أهالي ضحايا المجزرة التي راح ضحيتها 1700 طالب في القاعدة العسكرية في مدينة تكريت، بين قتيل وجريح.

وكان تنظيم "داعش" أعدم المئات من طلبة قاعدة "سبايكر" شمال تكريت، حينما استولى على تلك المنطقة منتصف يونيو الماضي.

من جهته، قال الدليمي إن ما حدث في "سبايكر" ليس طائفياً، موضحاً أن معظم مطالب أهالي الضحايا تمت الاستجابة لها.

بدوره، أوضح المتحدث باسم مكتب القائد العام للقوات المسلحة العراقية، الفريق قاسم عطا، أن جميع عناصر الجيش معرضون لإجراءات قانونية.

وأضاف: "القوات الأمنية حاولت الدخول إلى تكريت للوقوف على حقائق ما جرى في سبايكر، ولكن لم نوفق"، مشيراً إلى أن حصر أعداد الضحايا يحتاج إلى وقت.

كما بين أن أسماء المتورطين في المجزرة أصبحت لدى الأجهزة الأمنية العراقية، معلنا أنه تم تغيير اسم القاعدة العسكرية من "سبايكر" إلى "قاعدة الشهيد ماجد عبدالسلام التميمي".

إلى ذلك، كشف قائد عمليات صلاح الدين، الفريق الركن علي الفريجي، أن ضباطاً برتب كبيرة تركوا أماكنهم وتوجهوا إلى جهة مجهولة في الرمادي.

وتساءل الفريجي: "هل من المعقول أن يرسل قائد العمليات الجنود ويبقى هو؟"، مبينا أنه "لمدة 70 يوماً وقيادة سبايكر تقاتل بعتاد قليل"، إلا أنه قال: ثمة 440 جندياً و69 ضابطاً صمدوا بالقاعدة، مؤكدا أنه "لم يصدر أي أمر بالانسحاب من سبايكر".

إعلانات