الجبوري: على الجيش ألا يكرر خطأ الأنبار في سامراء

نشر في: آخر تحديث:

استنكر رئيس "التجمع المدني للإصلاح"، الدكتور سليم الجبوري، ما أسماه "الأعمال التخريبية الممنهجة التي بدأتها المجاميع الظلامية التي ترغب بتوفر الذريعة لحرق المدن والتي لابد من مواجهتها واجتثاث خطرها".

وأوضح الجبوري أن "أسلوب الأرض المحروقة الذي انتهجته القوات الأمنية في الأنبار، هو انجرار وراء المخطط الإرهابي وتكميل لهدفه ورضوخ لتوريطه بقتل الأبرياء، فهو يسعى لتدمير المدن وتهجير أهلها وقتل سكانها الآمنين".

وأضاف أن "حقيقة ما حصل مؤخرا في سامراء أصبح واضحا وجليا للقاصي والداني، وهو تورط جهات ممنهجة مدعومة دعما لا محدودا يفوق قدرات الجماعات الإرهابية المحلية".

وشدد على أن فشل معالجات الأنبار يجب ألا يتكرر في صلاح الدين، محذرا من زج الجيش في معركة مشابهة لمعركة الفلوجة. كما دعا لتفعيل دور تعويضي تلعبه العشائر وقوى الأمن المحلية لتطويق الأزمة.

يذكر أن أهالي سامراء قد ارتفعت أصواتهم مؤخرا بالشكوى من تصرفات بعض الميليشيات ومضايقتها للناس بسبب وبلا سبب.