العراق.. "داعش" يجهز لهجوم على سد الموصل

نشر في: آخر تحديث:

الوضع الميداني في مناطق النزاع العراقية يشهد حالة من الهدوء الحذر، واستعدادات للقوات المشتركة البرية لبدء المعركة الكبرى ضد تنظيم "داعش" بقيادة التحالف الدولي لمكافحة الإرهاب, بينما يعمل التنظيم على التحضير لهجوم محتمل على سد الموصل بحسب مصادر لقناة "العربية".

فالجبهة الشمالية في العراق، وبحسب مصادر كردية، تشهد تحركاً حذراً لقوات البيشمركة التي استعادت ست قرى في محيط منطقة قرة تبه ضمن مناطق تلال حمرين القريبة من الإقليم بعد معارك عنيفة ضد مسلحي تنظيم "داعش".

يأتي هذا فيما تستعد القوات المشتركة البرية للبدء بالمعركة الكبرى ضد التنظيم ضمن الحملة الدولية التي تنظمها الولايات المتحدة.

وأفادت مصادر "العربية" بقيام عناصر "داعش" بمنع موظفي سد الموصل من التوجه إلى عملهم وإغلاق الطرق الرئيسية بسبب تحضيرات لهجوم محتمل على سد الموصل الذي تسيطر عليه قوات البيشمركة.

وبحسب مصادر أمنية مطلعة، فقد قتل أو أصيب العشرات من عناصر التنظيم في عمليات قصف لطيران الجيش العراقي على تجمعاتهم في قضاء البعاج غرب الموصل، كما استهدف رتل عسكري لهم كان قادماً من الأراضي السورية.

وفي مدينة تكريت، أفاد جهاز مكافحة الإرهاب بمقتل مسؤول التنظيم في ناحية يثرب بضربة جوية على مكان تواجده في الضلوعية جنوب سامراء.

وأضافت المصادر أن تنظيم "داعش" أطلق عدداً من قذائف الهاون على مناطق سكنية جنوبي الضلوعية أدت إلى سقوط عدد من القتلى والجرحى من المدنيين.

الحال في الأنبار، وبحسب مصادر عسكرية، شهد وصول تعزيزات عسكرية لمكافحة الإرهاب من العاصمة العراقية دعماً للقوات العسكرية والعشائر في الأنبار في الحرب ضد "داعش" والتي شهدت تقدماً في المعركة ضد التنظيم.

وأضافت المصادر أن مهمة حفظ الأمن في المناطق الجنوبية من المحافظة ستسند لقوات مكافحة الإرهاب تمهيداً لاستعادة بقية المناطق وعودة سكانها بعد أشهر من التهجير القسري.